"الأصدقاء مرحب بهم هنا".. 20 ألف متظاهر في لندن تأييداً لاستقبال اللاجئين

تم النشر: تم التحديث:
LONDON
Reuters Photographer / Reuters

سار نحو 20 ألف متظاهر، بحسب الشرطة، السبت 17 سبتمبر/أيلول 2016، وسط لندن مطالبين بسياسة أكثر انفتاحاً على صعيد استقبال اللاجئين، وفق مراسلي وكالة الأنباء الفرنسية.

وانطلق المتظاهرون من جادة بارك لين المحاذية لحديقة هايد بارك في وسط المدينة حاملين لافتات كتب عليها: "عالم واحد، شعب واحد" و"الأصدقاء مرحب بهم هنا" و"متساوون جميعاً". ثم اتجهوا الى مقر رئيسة الوزراء المحافظة تيريزا ماي.

london

وقالت كلير ماري غوغان (47 عاماً) التي جاءت مع ولديها: "أتيت اليوم لأن ولدي ينامان كل مساء في منزل آمن ومعدتهما غير خاوية، وهذا الأمر يجب أن يكون من حق جميع الأولاد".

ومع اقترابهم من مسرح بيكاديللي، أطلق المتظاهرون شعارات مثل "دعوا اللاجئين يبقون، فلترحل تيريزا ماي".

london

وقالت المتطوعة فيليسيتي روز (33 عاماً): "رسالتي هي حماية إخواننا وإخواتنا الذين جاؤوا من العالم أجمع، أن نسمح لهم بالمجيء وأن نكف عن معاقبتهم بسبب المكان الذي يأتون منه ولون بشرتهم".

ونظمت التحرك منظمة "التضامن مع اللاجئين" غير الحكومية بدعم خصوصاً من منظمة العفو الدولية.

وتأتي التظاهرة قبل يومين من اجتماع قادة العالم، الاثنين، في نيويورك في محاولة لتحسين مصير ملايين المهاجرين واللاجئين وإيجاد حل للنزاع السوري في الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتقول الأمم المتحدة إن هناك 65 مليون مهجر في العالم، بينهم 21 مليون لاجئ فروا من الاضطهاد والفقر والنزاعات، على غرار الحرب التي خلفت 300 ألف قتيل في سوريا.

ورفضت المملكة المتحدة المشاركة في الحصص الأوروبية لتقاسم اللاجئين الذين وصلوا الى أوروبا، وتعهدت استقبال 20 ألف سوري على مدى 5 أعوام يأتون من مخيمات اللاجئين على الحدود السورية.