بوتين يعلن تأييده لترامب في الانتخابات الأميركية دون أن يسميه

تم النشر: تم التحديث:
VLADIMIR PUTIN
Mikhail Svetlov via Getty Images

قدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، السبت 17 سبتمبر/أيلول 2016، أقوى تأييد حتى الآن على ما يبدو لمرشح الرئاسة الأميركية الجمهوري دونالد ترامب، لكن دون أن يسميه صراحة.

وصرح بوتين للصحفيين في مؤتمر عرضه التلفزيون: "نحن نراقب عن كثب ما يحدث في الولايات المتحدة، ونحن بالطبع ننظر بتعاطف مع الذين يقولون علناً إنه من الضروري بناء علاقات مع روسيا على أساس المساواة".

وتحمل تصريحاته إشارة واضحة الى ترامب الذي أعلن استعداده للعمل مع بوتين حتى أنه قال في إحدى المرات إن بوتين أفضل من الرئيس باراك أوباما كزعيم.

ولم يعلن بوتين صراحة تأييده للمرشح الجمهوري.

وكان ترامب أشاد ببوتين الذي أغضب الغرب بسبب موقفه بشأن أوكرانيا وسوريا، ما أثار الاستغراب والانتقادات خصوصاً من منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وقد التقى بوتين ترامب في السابق، إلا أن علاقته بكلينتون شابها التوتر مرات عدة أثناء توليها وزارة الخارجية حتى أنه اتهمها بالتدخل في انتخابه عام 2012.

واتسمت فترة رئاسة بوتين الثالثة بمشاعر معادية للولايات المتحدة في الإعلام الرسمي وجهود لوقف النفوذ الأميركي في روسيا، ومن بين ذلك حظر العديد من المنظمات الأهلية الأميركية ووقف تبني الأميركيين لأطفال روس.

وصرح بوتين السبت بأن معاملة بلد آخر على أنه "إمبراطورية الشر" هو تكتيك لتحويل الانتباه عن قضايا أخرى.

وقال إن "المحاولات لإعادة خلق صورة ما يسمى (إمبراطورية الشر) وإخافة الناس بهذه الطريقة هي محاولات للتلاعب بالرأي العام".

وأضاف أن "هذه محاولة مأسوية وفظة وتأتي بنتائج عكسية، ولا علاقة لها بجوهر المشاكل العديدة التي تواجهها الولايات المتحدة".