ترامب: "أشعر كأني في الثلاثين".. قصة الطبيب الذي وصفه بأنه أكثر المرشحين صحةً، ثم امتطى الليموزين الخاصة به!

تم النشر: تم التحديث:

في لقائه مع الطبيب المسلم الشهير ذي الأصول التركية المعروف باسم "دكتور أوز" صرح دونالد ترامب أنه يشعر "بصحة جيدة الآن كما كان في الثلاثين"، كما أصدر المرشح الجمهوري للرئاسة، ذو السبعين عاماً، تقريراً دقيقاً عن صحته يعتبر الأكثر تفصيلاً حتى الآن.

وقامت حملته الانتخابية باستخدام التقرير المذكور لتوجيه صفعة قوية لمنافسته هيلاري كلينتون، ممتدحين قدرة وإمكانية الملياردير على "استكمال حملة رئاسية قوية وغير مسبوقة دون انقطاع"، بحسب تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، الخميس 15 سبتمبر/أيلول 2016.

في حين تراجعت كلينتون مؤقتاً عن الحملة الانتخابية بعدما تعثرت الأحد الماضي (11 سبتمبر/أيلول 2016)، حين غادرت حفل تأبين ضحايا 11 سبتمبر/أيلول في مدينة نيويورك. ثم، صرحت حملتها الانتخابية أنها أُصيبت بالتهاب رئوي.

في لقاء مُسجل مع الدكتور أوز أذيع أمس الخميس اعترف ترامب - الذي لم يتوان عن إجرائه مع شخص ينتمي لجالية يطالب بمنع دخول مزيد من أبنائها - أنه زائد الوزن إذ إنه يزن 236 رطلاً (107 كيلو غرامات)، لكنه أوضح انه يهتم بصحته الجسدية عن طريق إلقاء الخطب في الحملات الانتخابية.

وقال ترامب: "إنه عمل كثير. أتعلم، عندما أتحدث أمام 15 ألفاً أو 20 ألفاً من الجموع وأنا واقف هناك أقوم بالكثير من الحركة، أعتقد بطريقتي الخاصة أن هذا عمل صحي جيد."

"كثيراً من الأحيان تكون الغرف شديدة الحرارة، مثل حمامات الساونا، وأعتقد أن هذا نوع من التدريب."


هل هو الأفضل صحياً؟


ترامب أيضاً يقوم بممارسة لعبة الغولف.

قبل لقاء ترامب مع الدكتور أوز، أصدرت حملته الانتخابية بياناً من الطبيب هارولد بورنستين، الطبيب نفسه الذي قال في تصريح قصير في ديسمبر/كانون الأول 2015 إنه يستطيع أن "يقول بما لا شك فيه، أن ترامب سيكون أكثر الأشخاص صحةً بين كل الذين ترشحوا للانتخابات من قبل". فيما بعد، اعترف بورنستين أنه تسرع في تصريحه بينما كانت تنتظره خارج المكتب سيارة ليموزين تخص حملة ترامب.

ونشرت صحيفة الغارديان الخميس تقريراً يوضح أنه وفقاً لمستندات المحكمة، وافق الطبيب بورنستين في إبريل/نيسان 2002 على دفع 86.250 دولاراً لعائلة مريضة، تدعى جانيت ليفن، توفيت نتيجة تناولها كميات غير صحية من وصفة طبية أعطاها لها بورنستين. قبل الوصول لحل، أنكر الطبيب كل الافتراءات الصادرة ضده.

التقرير الخاص بصحة ترامب الذي صدر يوم الخميس كان مبنياً على فحص أجري له في يوم الجمعة 9 سبتمبر/أيلول. وقد كان أقل مبالغة من تصريح بورنستين الأول، لكنه مازال تقريراً مثنياً على حالته الصحية الجيدة".

"السيد ترامب في حالة صحية ممتازة" كتب بورنستين، مضيفاً أن وظائف الكبد والغدة الدريقة تعمل بالمعدل الطبيعي، وتقرير فم المعدة كان طبيعياً. بينما يتناول ترامب علاجاً لخفض الكوليسترول.

في حين أن نسبة هرمون التستوستيرون عند ترامب سجلت 441.6.

"نسبة هرمون التستوستيرون عنده عادة ما تكون في الوضع الطبيعي غير مرتفعة ولا منخفضة". صرح الطبيب آبراهام مورجينتالير، صاحب كتاب التستوستيرون للحياة، مضيفاً أن 450 وما قارب تعتبر المعدل الطبيعي لهرمون التستوستيرون عند الرجل البالغ.

آخر تنظير للقولون كان في 10 يوليو/تموز 2013 . ولم يكن هناك أي أورام حميدة.


يلعب الغولف


في برنامج الدكتور أوز، أوضح ترامب أنه عندما ينظر إلى المرآة لا يرى رجلاً ذا سبعين عاماً. "إنني أرى شخصاً يبلغ من العمر 35 عاماً". وبالنسبة لفحص العيون لم تصرح الحملة بأي نتائج.
أخبر ترامب الدكتور أوز أنه أحياناً يلعب الغولف مع لاعب الوسط الجديد للمنتخب الإنكليزي توم برادي (39 عاماً). وأضاف: "أشعر بأنني في نفس سنه. هذا جنون".

مقاطع الفيديو التي تم عرضها في وقت مبكر من بث العرض ذكرت أن ترامب يعد الأكبر سناً بين المرشحين للانتخابات الرئاسية. في حين أجاب ترامب انه ليس أكبر بكثير من مرشح جمهوري سابق.

وأضاف ترامب: "عمري تقريباً في نفس عمر رونالد ريغان. وهيلاري أصغر مني بعام. حقاً إنني أشعر بصحة جيدة اليوم كما كنت في الثلاثين".

كان رونالد ريغان يبلغ 69 عاماً عندما أصبح رئيساً في 1981. بينما هيلاري كلينتون ستبلغ من العمر 69 في 26 أكتوبر القادم.

الملاحظات من الحالة الصحية لترامب أن طوله 6 أقدام وثلاثة إنشات و236 رطلاً، تعطي له 29.5 من مؤشر كتلة الجسم، والتي تعتبر وزناً زائداً.
ومن العجيب أن رجل الأعمال، المعروف بتناوله الطعام من ماكدونالدز وكنتاكي ويحب وجبة التاكو (وجبة مكسيكية من اللحوم) أخبر الدكتور أوز أنه يود أن ينقص 15 رطلاً.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.