بعد عامين من اختفائها.. ماليزيا تؤكِّد أن قطعة حطامٍ عُثر عليها في تنزانيا تعود لطائرتها المفقودة

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

أكدت ماليزيا الخميس 15 سبتمبر/أيلول 2016، أن قطعةً كبيرة من حطام طائرة عثر عليها على جزيرة بيمبا قبالة ساحل تنزانيا في يونيو/حزيران هي جزء من طائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة.

وكان بحثٌ استمر لأكثر من عامين قد قاد إلى آثار جديدة للطائرة وهي من طراز بوينج 777 التي اختفت في مارس/آذار 2014 وعلى متنها 239 من الركاب وأفراد الطاقم بعد قليل من إقلاعها من العاصمة الماليزية كوالالمبور في طريقها إلى بكين.

وقال وزير النقل الماليزي ليو تيونج لاي في بيان إن الحطام -وهو قطعة من الجناح- سيخضع للمزيد من الفحص سعياً للتوصّل لأي تصوُّر للملابسات المحيطة بالحادث.

وأكَّد المحققون في وقت سابق أن قطعة من حطام طائرة عثر عليها على جزيرة ريونيون الفرنسية في يوليو/تموز 2015 جزءٌ من الطائرة. ويفحص المحققون عدداً من قطع الحطام الأخرى التي عثر عليها في موزامبيق وجنوب أفريقيا وجزيرة رودريجيز التابعة لموريشيوس.