هذه هي قصّة السفير البريطاني الذي اعتنق الإسلام وأدى فريضة الحج هذا العام

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

يعد السفير البريطاني في المملكة العربية السعودية أول دبلوماسي رفيع من المملكة المتحدة يعتنق الإسلام ويؤدي مناسك الحج.

السفير البريطاني بالمملكة، سايمون كوليس، قال إنه قرر اعتناق الإسلام بعدما "قضى نحو 30 عاماً وسط المجتمعات الإسلامية."، وذلك وفق تقرير نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية، الخميس 15 سبتمبر/أيلول 2016

وقد ظهر السفير في صورة مرتدياً زي الإحرام الأبيض أثناء تأديته لشعائر الحج.

والسفير كوليس متزوج من السورية هدى المجركش، وكان قد تولى منصب سفير بلاده في سوريا حتى عام 2012 عندما انقطعت العلاقات بين المملكة المتحدة وبين النظام السوري.

وهو أب لـ5 أطفال وعمل في السلك الدبلوماسي في سفارة بلاده في عدة بلدان عربية ومسلمة، حيث تولى منصب السفير في العراق وقطر واضطلع بمهام دبلوماسية رفيعة في الإمارات العربية المتحدة واليمن والهند وتونس.

صورته التي ظهر فيها بملابس الإحرام مع زوجته أثناء الحج انتشرت على موقع تويتر ونشرتها فوزية البكر من جامعة الملك سعود، حيث كتبت بالعربية "أول سفير بريطاني للمملكة يؤدي فريضة الحج بعد إسلامه: سيمون كوليز مع زوجته السيدة هدي في مكة. الحمدلله"، وقد شكرها كوليس على تويتر أيضاً.


قبل الزواج


وقال كوليس أنه كان قد اعتنق الإسلام عام 2011 "قبل الزواج من هدى" حسب صحيفة الغارديان، ولكن القليلين عرفوا بأمر اعتناقه الدين الإسلامي قبل انتشار الصورة.

وكان السفير كوليس واحداً من بين 19 ألف حاج بريطاني أدوا مناسك الحج هذا العام ثم احتفلوا بعيد الأضحى المبارك الموافق للـ10 من ذي الحجة والذي يلي يوم عرفة مباشرة، فيما بلغ تعداد حجاج هذا العام في مكة أكثر من 2 مليون حاج.

والسفير كوليس يعمل في سفارة بلاده بالرياض منذ عام 2015.

أما وزارة الخارجية البريطانية فرفضت تقديم تعليق لصحيفة الغارديان بقولها أن الخبر أمرٌ من ضمن خصوصية السفير، وكذلك حذت حذوها السفارة البريطانية بالرياض.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.