مشاهدة المشردين للأفلام الجنسية تعطل أكشاك "واي- فاي" في شوارع نيويورك

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

قال مسؤولون، أمس الأربعاء 14 سبتمبر/أيلول 2016، إنهم سيعطلون خاصية تصفح الإنترنت في أكشاك اللاسلكي الجديدة الموجودة على أرصفة مدينة نيويورك، وذلك بعد شكوى مواطنين من احتكار المتشردين لهذه الأكشاك واستخدامها في مشاهدة الأفلام الإباحية.

وتقول مجموعة الشركات التي قامت بتركيب أكشاك شركة "لينك نيويورك" في أنحاء المدينة، إنهم سيزيلون تصفح الإنترنت من الأكشاك، بينما يعملون مع مسؤولي المدينة لإيجاد حلول ممكنة لإيقاف سوء الاستخدام هذا، بحسب تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، الأربعاء 14 سبتمبر/أيلول 2016.

شركة "لينك نيويورك" صرحت في بيان لها: "لم تُجهز الأكشاك للاستخدام الشخصي المطوَّل لأي أحد، ونحن نريد التأكيد على أن أكشاك "لينكس" متاحة وتُعد إضافة مرحباً بها في أحياء مدينة نيويورك".

وتقول ناتالي جريباوسكاس، المتحدثة باسم عمدة نيويورك بيل دي بلاسيو: "كانت هناك مخاوف من العبث والاستخدام المطول لأكشاك شركة "لينك نيويورك"؛ لذلك يستجيب العمدة لتلك الشكاوى المتعلقة بجودة الحياة في المدينة بشكل مباشر".

وستستمر الأكشاك في توفير مكالمات محلية مجانية وإمكانية شحن الهواتف وانترنت لاسلكي سريع للمستخدمين على أجهزتهم الشخصية.

ويعد المشردون والمتسولون المستخدمين الأكثر توقاً لتلك الأكشاك منذ بدأت شركة "لينك نيويورك" في تركيبها منذ 8 أشهر، فكانوا يعيدون شحن هواتفهم إن كانوا يملكونها ويشاهدون الكليبات الموسيقية على الأجهزة اللوحية.

ومن المفترض أن يمنع نظام الترشيح الرقمي المحتوى غير الملائم، لكن كانت هناك بلاغات بأن بعض المستخدمين يشاهدون الأفلام الإباحية علناً.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.