"حصَّالة".. تبرَّع للأعمال الخيرية من منزلك دون عناء

تم النشر: تم التحديث:
1
1

قضى المهندس شريف فوزي سنوات في أعمال الخير، دفعته لتنفيذ تطبيق أطلق عليه اسم "حصّالة"، والذي يهدف إلى مساعدة الناس الراغبين في التبرع والقيام بأعمال الخير.

وتقوم فكرة التطبيق، على منصة إليكترونية على هيئة تطبيق، تجمع بين الجمعيات الخيرية المصرية، والمستخدمين لتسهيل التواصل بينهم ولجمع التبرعات لأهداف مختلفة.


حب الخير وراء التطبيق


يقول فوزي لـ "هافينغتون بوست عربي"، "إن الهدف وراء تطبيق حصالة هو دعم وتيسير أعمال الخير، وحل الصعوبات والمشاكلة كافة التي تواجه المتبرعين، إذ وجدنا عزوفاً من البعض في الذهاب إلى المؤسسات الخيرية، وهو ما يمنحه التطبيق لراغبي التبرع، حيث يتبرع دون أي مجهود منه، ويختار المؤسسة التي يرغب في إعطائها تبرعه".

ويضيف مصمم التطبيق، "إن التطبيق يتيح للمتبرع معرفة رحلة المال الذي تبرع به، فيعرض له التطبيق الحالة التي حصلت على تبرعه أو الأماكن المستحقة للتبرع، حيث يري المتبرع تأثير تبرعه على مستحقه وكيف غير حياته للأفضل، ومتابعة عملية جمع الأموال لأي مشروع لديه الرغبة في أن يساهم فيه من خلال الهواتف المحمولة".

ونوَّه فوزي إلى أن التطبيق لا يقتصر على الجمعيات الخيرية والمستشفيات فقط، بل يحتوي على إمكانية التبرع لأشخاص معينين من أجل فك كربهم.


فريق عمل "حصالة"



2

بعد أن أثنى أساتذة الجامعة الألمانية بالقاهرة على مشروع تخرج شريف فوزي، الذي كان بعنوان"حصالة"، بدأ فوزي في تكوين فريق عمل متكامل من أجل تحقيق أهداف المشروع ليكون متاحاً على الهواتف الذكية، والتف حوله مجموعة من الشباب المحب لأعمال الخير، وهم: "ريناد إبراهيم - مبرمجة، عمر عفيفي - مبرمج، ندى فضالي- مبرمجة، رغدة مصطفى - مسئولة التصميم، عليا الشناوى- مسئولة عن التسويق، آلاء ماهر، إيهاب دعبس".

يقول فوزي، "قمنا بعمل حصر لمؤسسات الخير في مصر كافة، لتسهيل عمليات التبرع من خلالهم من القادرين إلى المستحقين، لذلك نسعى حالياً للحصول على التراخيص اللازمة من الجهات الرسمية، والاتفاق مع شركات المحمول لتسهيل التبرع".


البحث عن التمويل




2

يقول فوزي، إن حصالة منذ بدايتها قائمة على الجهود الذاتية، ولكي نحصل على دعم مالي مناسب لإطلاق المشروع كان يجب أن نشارك في المسابقة الأولى لبرنامج Mobile Application Launchpad، التي نظمتها شركة Google بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية، ومنتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي.

وعلى مدار 4 أشهر من المنافسة، استطاع تطبيق 7asala، أن ينال المرتبة الأولى كأحد المشاريع المشاركة في المسابقة ضمن إطار الشركات الناشئة، وكانت القيمة المادية لها 20,000 دولار.