تخدير شيمون بيريز الرئيس الإسرائيلي السابق بعد إصابته بالجلطة

تم النشر: تم التحديث:
SHIMON PERES
Pier Marco Tacca via Getty Images

قرر أطباء الرئيس الإسرائيلي السابق حائز جائزة نوبل للسلام شيمون بيريز (93 عاماً) تخديره بهدف تسهيل معالجته بعد نقله الى مستشفى قرب تل أبيب، مساء الثلاثاء 13 سبتمبر/أيلول 2016، إثر تعرضه لجلطة دماغية، وفق ما أفاد مكتبه في بيان.

وقال المكتب: "قرر أطباؤه تخديره واستخدام أجهزة لمساعدته على التنفس بهدف تسهيل استكمال العلاج. وبعد بضع دقائق، سيخضع لصورة شعاعية لتقييم حالته بشكل أدق".

وقال مكتب بيريز في بيان له إن "الرئيس السابق نقل الى مستشفى تل هاشومير إثر تعرضه لجلطة في الدماغ. لكن حالته مستقرة ولم يفقد الوعي ويتلقى العلاج الملائم".

وتعرض بيريز في يناير/كانون الثاني لوعكتين في القلب في 10 أيام، ونُقل الى المستشفى مرتين.

وبيريز هو أحد مهندسي اتفاقات أوسلو التي وُقعت عام 1993، وحاز جائزة نوبل للسلام في 1994 مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل إسحق رابين والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وتولى بيريز مراراً حقائب وزارية، ومنصب رئيس الوزراء، قبل أن يصبح رئيساً لدولة إسرائيل بين 2007 و2014.