مسلمون يعيقون خروج رئيس وزراء كندا من المسجد الرئيسي يوم العيد.. لماذا فعلوا ذلك؟

تم النشر: تم التحديث:
JASTYNTRWDW
sm

تعرّض رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو لمحاصرة خلال زيارته إلى المسجد الرئيسي في العاصمة الكندية أوتاوا Main Mosque بسبب حفاوة استقبال المسلمين له.

وألقى ترودو خلال الزيارة كلمة هنأ المسلمين فيها بعيد الأضحى، وأكد أن المجتمع الكندي قائم على التعددية، وأن المسلمين جزء مهم وحيوي منه. وشدد على ضرورة تبادل الآراء والأفكار بين أبناء المجتمع الكندي ككل من أجل مستقبل البلاد.


هل كانت زيارة مفاجئة؟


الدكتور محمد الشريف، رئيس مؤسسة البشرية من أجل السلام، وهو أحد الشخصيات التي حضرت الزيارة، قال لـ"هافينغتون بوست عربي" إنها المرة الأولى التي يقوم فيها جاستن بعد توليه منصب رئيس وزراء كندا بالحضور للمسجد في يوم عيد الأضحى المبارك ويشارك المسلمين فرحتهم.

وقال إن بعض الشخصيات المهمة في المجتمع المسلم الكندي كانت تَعرف بحضور رئيس الوزراء لكن جموع المصلين لم يكن لديهم علم وفرحوا كثيراً بحضور ترودو مع 8 أعضاء من البرلمان الكندي وكلهم من من الحزب الليبرالي، إضافة إلى وزيرة البيئة كاثلين مكاينا.


أهم محاور كلمة ترودو


يقول الدكتور الشريف إن ترودو هنأ المسلمين بالعيد، وأكد أهمية المجتمع المسلم واحترام الحكومة الكندية لحقوق وحريات الكنديين ومن بينهم المسلمين واحترام جميع الأديان، مشيراً إلى أن الانتخابات الماضية كانت خير دليل على فعالية المجتمع المسلم في المشاركة في الانتخابات واختيار من يمثلها في البرلمان.


حصار


وأشار المتحدث أن ترودو خرج بصعوبة من المسجد بسبب حفاوة المسلمين الذين عبروا عن سعادتهم بزيارته. ويقول الشريف بهذا الخصوص: "نحن سعداء جدا بهذه الزيارة، وهي تشعرنا بالفخر لاهتمام رئيس الوزراء الكندي بمناسباتنا واحتفالاتنا".