بلدة إيطالية ضربها زلزالٌ تقاضي أسبوعية شارلي إيبدو.. تعرَّف على السبب

تم النشر: تم التحديث:
CHARLIE HEBDO ITALY
social media

قررت بلدة إمتريتشي الإيطالية التي ضربها زلزال مدمر الشهر الماضي، مقاضاة أسبوعية شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة بسبب نشرها رسوماً تسخر من ضحايا الزلزال.

وأثارت المجلة غضباً واسعاً في إيطاليا بعد أن نشرت رسوماً كاريكاتورية ساخرة من بينها رسم يحمل عنوان "زلزال على الطريقة الإيطالية" ويستعير ثلاثة أنواع من المعكرونة الإيطالية لتصوير ضحايا الزلزال مصوراً رجلاً مدمى وفوقه عبارة "بيني بصلصة الطماطم" وآخر جريحاً وفوقه عبارة "بيني بالفرن"، بينما تظهر في زاوية الرسم جثث مطمورة تحت طبقات من الركام وفوقها عبارة "لازانيا".

وصرَّح محامي مجلس البلدة ماريو شيكيتي للصحافيين بعد إعلان القضية أن الرسوم "إهانة رهيبة غير لائقة وغير معقولة لضحايا هذه الكارثة الطبيعية".

ونشرت المجلة الرسوم بعد أيام قليلة من وقوع الزلزال في 24 آب/أغسطس والذي أدى إلى مقتل نحو 300 شخص، ما جرح مشاعر كثيرين.

وعقب الغضب الذي أثارته الرسوم، نشرت المجلة الفرنسية رسماً يظهر امرأة مسحوقة تحت الأنقاض كتب عليه عبارة "ليست شارلي إيبدو هي التي تبني منازلكم، بل المافيا".

ولم يصدر أي رد فعل فوري للمجلة على الدعوى القضائية.