الأسد يصلِّي العيد في داريا لأوّل مرة في تاريخه.. فما الرسالة التي يريد إيصالها.. شاهدوا

تم النشر: تم التحديث:

أصبح بإمكان بشار الأسد الصلاة في أحد مساجد مدينة داريا بعد أن دمرت تماماً، فجاء إلى المسجد وهو يقود سيارته.

صلّى الأسد مع مسؤولين في الحكومة والحزب، في حين لم يتواجد أي من الأهالي في صفوف الصلاة، فسكان المدينة جميعاً هجروها

فما هي الرسالة التي يريد إيصالها؟، شاهدوا الفيديو.