تطبيقات تجعل الحج أسهل من أي وقتٍ سابق.. تعرف عليها

تم النشر: تم التحديث:
KAABA MOBILE
A man speaks on his mobile phone as pilgrims circle the Kaaba and pray at the Grand mosque during the annual haj pilgrimage in Mecca October 18, 2012. The Arafat Day, when millions of Muslim pilgrims will stand in prayer on the mount of Arafat near Mecca at the peak of the annual pilgrimage, will be held on October 25 and Eid Al-Ahda or the feast of sacrifice will be held on October 26, according to an official announcement on Tuesday. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh (SAUDI ARABIA - Tags: RELIGION) | Amr Dalsh / Reuters

لطالما مثَّل الحج فترة من اللقاءات العابرة للثقافات، فهو أحد أكبر التجمعات البشرية تنوعاً. يضع الحج تحدّيات لوجستية لا يمكن لمنظميه السعوديين التغلب عليها تقريباً، وللحجاج كذلك، الذين يجدون أنفسهم في محيطات مربكة، وغير مألوفة وأحياناً غير آمنة، بينما لم يناموا إلا لوقت قليل وعلى مسافة كبيرة من الوطن.

لقد غيرت الهواتف الذكية في الآونة الأخيرة أساسيات السفر الدولي، يحمل الناس في أيديهم وسائل الوصول إلى المعلومات، والنظر في الخرائط، وحجز وسائل النقل وأماكن الإقامة. وعلى الرغم من أن أغلبية الحجاج ما زالوا يحجّون بالطريقة القديمة، عن طريق شركات سياحية جماعية تتكفل بكل شيء من بداية من تذاكر الطيران إلى حجوزات الفنادق إلى زيارات المواقع المقدسة، إلا أن هناك تطبيقات على الهواتف الذكية لكل شيء، والحج ليس استثناءً. فمثلاً تطبيق Hajj DIY، الموجود على الهواتف الذكية، هو خيار حقيقي.

ازدادت التطبيقات التي تخدم الحجاج في الأعوام الأخيرة. الشعائر التي يؤديها الحجاج معقدة، وهم معرضون لبطلان الحج إإن لم يفعلوها بشكل صحيح. لقرون، قاد أدلاء الحج المتخصصون جماعات الحجاج من موقع إلى موقع، معطين إياهم التعليمات حول أماكم السير والصلاة وتلاوة القرآن، وغيرها من الشعائرة البسيطة مثل تقليم الأظافر في محطة محددة من المسجد الحرام. لكن الآن، تطبيقات الهواتف الذكية التفاعلية مثل 3D Hajj، Hajj Guide، Smart Hajj، كلها متاحة للتحميل، وتوفر تعليمات لكل مرحلة من الحج، خطوة بخطوة.

وفيما يلي نستعرض بعض التطبيقات الهامة، التي أوردها تقريرنشرته مجلة Foreign Policy الأمريكية.


أوبر للحجاج


استخدم الحجاج تطبيقات أصبحت الأن من لوازم السفر حول العالم. هذا هو العام الأول الذي سيتمكن فيه الحجاج من استخدام أوبر في التنقل. في نوفمبر/تشرين الثاني، دخل تطبيق طلب خدمات التوصيل إلى مكة والمدينة. وقال نايري هورداجيان، مدير الاتصالات بشركة أوبر، لفورين بوليسي في يناير/كانون الثاني "قبل أن نطلق خدماتنا في مكة والمدينة، قدّمنا خدمة طوال شهر رمضان لنقل السياح وسكان السعودية لأداء العمرة، إذ وفّرنا آلاف الرحلات إلى مكة. الاستجابة خلال هذه الفترة كانت ساحقة، والإمكانيات كانت واضحة منذ البداية".

بالإضافة إلى الراحة، تقدّم أوبر ميزة أخرى للحجاج - سعر مضمون. كما في العديد من الدول، يُعرف عن سائقي سيارات الأجرة في السعودية طلب أجرة مرتفعة من غير المحليين، الذين لا يعرفون الأسعار المعتادة.

"السكان الشباب الأكثر معرفة بالتكنولوجيا في السعودية عرفوا عن أوبر قبل وقتٍ طويل من إطلاقنا الخدمة، وكانوا يستخدمون أوبر في أوروبا وأميركا قبل أن نبدأ عملياتنا، لذا عندما انطلقنا في السعودية تحمس الكثير من المستخدمين"، نفس الشيء ينطبق على الحجاج من البلاد التي يوجد بها أوبر بالفعل.


تطبيقات الإقامة والطعام والتسوق




haj

تطبيق الإقامة Airbnb يعمل أيضاً في المدن المقدسة. بعض الأماكن تسوّق نفسها خصيصًا للحجاج، مثل هذه الشقة ذات الغرفتين، والتي يصفها المالك بأنها "مناسبة لأسرة تريد أن تؤدي مناسك الحج والعمرة، على بعد 5 دقائق من المسجد الحرام". سكن آخر في المدينة، بإيجار 134 دولاراً في الليلة، وتأتي مع سائق مجاني لنقل الحجاج إلى مواقع الحج.

يستخدم الحجاج خرائط جوجل لتحديد الاتجاهات في المدن المقدسة وإيجاد طريقهم إلى المواقع الدينية، والفنادق والمطاعم. لكن تطبيقاً واحداً كبيراً لم يُتح بعدد: Yelp. من الصعب أن تجد اختيارات لتناول الطعام غير متاجر الدجاج المقلي التي تصطف في الشوارع القريبة من الكعبة. من أجل أفضل الأماكن لشراء العطور، أو شنط اليد، أو المصاحف المطلية بالذهب، يحتاج الحجاج إلى سؤال شخص محلي، أو بواب - أوأن تترك الأمر للحظ.


Hajj Guider حتى لا تتوه


يقلق الحجاج بشأن سلامتهم الشخصية هذا العام أكثر من ذي قبل،. لذا برزت العديد من التطبيقات التي تخاطب هذا القلق. صُمم تطبيق Hajj Guider، مع سوارٍ ذكي، لمساعدة الحجاج الذين قد يفقدون طريقهم أو يتعرضون للأذى أو الموت أو يفقدون رعيتهم، أو يرتبكون بشأن المكان أو الخطوة القادمة. لكن أغلب الحجاج سيستمرون في الاعتماد على الحجاج الآخرين من أجل المساعدة، وطلب الأمان، والمعلومات، كما فعلوا لقرابة 1400 عام.

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن مجلة Foreign Policy. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.