فعل ما لم يسبقه إليه أحدٌ.. ثري مجهول يدلّل سيارته الفارهة بإضافة تحسينات باهظة، صور

تم النشر: تم التحديث:
S
s

يسعى الرياضيون والمشاهير دائماً إلى جذب الأضواء عن طريق "تغليف" سياراتهم الفارهة.

لكن الكثيرين يعتقدون أن مالك هذه السيارة من ماركة "بورش باناميرا" التي شوهدت في العاصمة البريطانية لندن قد فعل ما لم يسبقه إليه أحدٌ بتغليف سيارته بالكامل بالمخمل الأسود، وفق ما جاء في صحيفة الدايلي ميل.


شخص مجهول وسيارة ناعمة المظهر


تعود ملكية السيارة ناعمة المظهر، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إلى شخص مجهول يعيش في لندن، ويبدو أنها قد خضعت لتحسينات باهظة من النوع الذي بدأه نجوم مثل كلوي كارداشيان.

وتعد "راكون" البريطانية أول شركة نفذت عملية تغليف السيارات بالمخمل، حين شوهدت سيارة "بورش" سوداء مغطاة بالمخمل عام 2013 في لندن وأشعلت مواقع التواصل الاجتماعي.


صالحة لمدة 3 سنوات


التقنية التي ابتكرتها شركة Velvet Car الفرنسية المتخصصة في تنفيذ متطلبات الأفلام ذات الميزانيات الضخمة، تشمل "تغليف" السيارات.

يتكون التغليف من مواد لاصقة خاصة وألياف النسيج عالية التحمُّل ليصمد أمام ظروف الطقس القاسية.
يُمكن لهذه المواد أن تظل بحالة جيدة حتى ما يقرب من 3 سنوات، وإذا غيَّر مالك السيارة المجهول رأيه وأراد إزالة التغليف، فإن المتخصصين يمكنهم إزالة المخمل وإعادة السيارة إلى حالتها الأولى كأنها جديدة تماماً.

Close
سيارة غلاف مخمل
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

ويمكن تنظيف هذا الغلاف باليد أو باستخدام أماكن غسل السيارات المعتادة، دون الحاجة إلى أية منتجات خاصة.

وقد شهدت العاصمة لندن طفرة في عدد السيارات الفارهة من ماركات لامبورجيني، وفيراري، وبوغاتي بسبب انتقال أثرياء قطر، والسعودية، والإمارات، والكويت إلى بريطانيا هرباً من أشهر الصيف الحارق في منطقة الشرق الأوسط.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.