ساعتان غيَّرتا العالم.. 3 آلاف شخصٍ قُتلوا وقتها والتبعات ما نزال نعيشها

تم النشر: تم التحديث:
S
s

من الساعة 08,46 إلى الساعة 10,28 أقل من ساعتين في 11 أيلول/سبتمبر 2001 غيرتا العالم بأربع هجمات انتحارية منسقة أسفرت عن سقوط حوالي 3 آلاف قتيل في نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا.

وتبقى هذه الاعتداءات، الهجمات التي أودت بحياة أكبر عدد من الأشخاص في التاريخ في العالم.

ومنفذو الاعتداءات صدموا بطائرتين عمداً برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك (2753 قتيلاً). وسقطت ثالثة فوق البنتاغون مقر وزارة الدفاع الأميركية في ضاحية واشنطن (184 قتيلاً) بينما تحطمت رابعة كانت في طريقها إلى واشنطن في حقل في شانكسفيل بولاية بنسلفانيا بعد تمرد الركاب على الخاطفين (40 قتيلاً).
الاعتداءات نفذها خاطفون ينتمون إلى تنظيم القاعدة على ما يبدو بعدما صعدوا إلى الطائرات مع الركاب.
إطار زمني للهجمات

- 08,46 في نيويورك: صدمت طائرة بوينغ 767 تابعة لشركة الطيران الأميركية "أميريكان إيرلاينز" وكانت تقوم بالرحلة رقم 11 بين بوسطن ولوس أنجليس، بسرعة تفوق الـ700 كلم في الساعة البرج الشمالي لمركز التجارة العالمي. وقد أحدثت فجوة هائلة في الطبقات العليا التي اشتعلت فيها النيران.
- 09,03: الرحلة رقم 175 لبونيغ 767 تابعة لشركة "يونايتد إيرلاينز" بين بوسطن ولوس انجليس، التي خطفت أيضاً بعيد اقلاعها، تصطدم بالبرج الجنوبي بسرعة 950 كلم في الساعة.
- 09,37: الرحلة رقم 77 لطائرة بوينغ 757 تابعة لشركة "أميريكان إيرلاينز" في رحلة بين دالاس ولوس أنجليس، تسقط فوق البنتاغون.
- 09,42: سلطات الطيران المدني تغلق المجال الجوي وتأمر بإلغاء كل الرحلات.
- 09,59: خلال بضع ثوان انهار البرج الجنوبي لمركز التجارة العالمي الذي أصيب قبل 56 دقيقة. كان الانهيار عنيفاً إلى درجة أنه تعذر العثور على أثر للحمض النووي لمئات الضحايا.
- 10,03: في شانكسفيل بولاية بنسلفانيا، تحطمت طائرة بوينغ 757 كانت تقوم بالرحلة رقم 93 لشركة الطيران "يونايتد إيرلاينز" بين نيوآرك (بالقرب من نيويورك) وسان فرانسيسكو وخطفت بعيد إقلاعها. حاول ركاب أبلغوا باتصالات خليوية بما يحدث في نيويورك، التدخل ضد الخاطفين.
- 10,28: انهار البرج الشمالي لمركز التجاري العالمي بعد ساعة و42 دقيقة على إصابته.
وبين الاعتداء الأول وانهيار البرج الثاني مئة دقيقة ودقيقتان تماماً.