"الإندبندنت" البريطانية تعتذر لسفير السعودية في العراق

تم النشر: تم التحديث:
YY
AP

قدمت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية اعتذاراً رسمياً للسفير السعودي في العراق، ثامر السبهان، بعد زعمها قبل أيام أن المقاتل في صفوف تنظيم الدولة عبدالسلام السبهان هو ابن عمه.

وأشارت الصحيفة في بيان اعتذارها إلى أنها "تبدي أسفها من أي انزعاج تسبب به الخبر، وأنها ممتنة لإتاحة الفرصة لها من أجل تقديم الاعتذار، بعد تأكدها أن المذكور ليس بينه وبين السفير أو عائلته أي صلة أو قرابة، بالإضافة إلى أن عائلة السفير ليس فيها أفراد ينتمون لتنظيم الدولة".

وتعهّدت الصحيفة في بيانها بالتبرع باسم السفير ثامر السبهان لمركز مكافحة الإرهاب التابع للأمم المتحدة، للإعراب عن اعتذارها.

وكانت الصحيفة البريطانية قالت قبل يومين إن عبدالسلام السبهان قُتل قبل أسبوعين في معارك قرب الموصل وإنه ابن عم السفير، إلا أنه قتل في مارس/آذار 2015 في معارك تحرير محافظة إدلب، وأكدت حينها شقيقته عبر صفحتها الشخصية على تويتر أن أخاها قُتل في معارك تحرير محافظة إدلب السورية.

ورد السفير ثامر السبهان على خبر الصحيفة عبر حسابه على تويتر بتغريدة قال فيها: "السادة جريدة الإندبندنت: إشارة إلى ما ورد في موقع جريدتكم بأنني رفضت إدانة ابن عمي الذي قُتل ضمن تنظيم داعش، أفيدكم بأن هذا الخبر غير صحيح جملة وتفصيلاً ولا يوجد لديّ ابن عم باسم عبدالسلام".

وطالب السفير السعودي في حينه الصحيفةَ بالاعتذار وتصحيح الخبر، مع الاحتفاظ بحقه في اتخاذ أي إجراءات قانونية.