تركيا تسمح لأسرة عبدالله أوجلان بزياته في السجن

تم النشر: تم التحديث:
YY
AP

سمحت تركيا لأحد أفراد أسرة عبدالله أوجلان، الزعيم المسجون لحزب العمال الكردستاني، بزيارته بمناسبة عيد الأضحى، في سابقة لأقاربه الذين لم يزوروه منذ عامين، كما ذكرت وكالة أنباء الأناضول، السبت 10 سبتمبر/أيلول 2016.

وقالت الوكالة: "بمناسبة عيد الأضحى سيُسمح لفرد من أسرة عبدالله أوجلان، زعيم المنظمة الإرهابية (حزب العمال الكردستاني) المسجون في ايمرالي بزيارته"، مشيرة الى أن الإذن أعطي لشقيقه محمد.

وذكرت وسائل إعلام تركية أنه لم يسمح لأسرة أوجلان بزيارته منذ الـ6 من أكتوبر/تشرين الأول 2014.

ولم يسمح لمحامي أوجلان المعتقل منذ 1999 على جزيرة ايمرالي قبالة سواحل إسطنبول، بزيارته منذ انهيار وقف إطلاق النار بين حزب العمال وقوات الأمن التركية قبل عام.

وكان أوجلان تلقى آخر زيارة رسمية من أعضاء في وفد من اللجنة الأوروبية لمكافحة التعذيب في أبريل/نيسان 2016.

ويأتي قرار السلطات التركية بعد أيام على بدء حوالي 50 ناشطاً مؤيداً للقضية الكردية بينهم نواب، إضراباً عن الطعام في ديار بكر جنوب شرق تركيا احتجاجاً على قلة المعلومات المتعلقة بأوجلان.

وكان أوجلان، المؤسس التاريخي لحزب العمال الكردستاني الذي تعبره أنقرة تنظيماً إرهابياً، اعتقل في كينيا في 1999 وحُكم عليه في تركيا بعقوبة الإعدام خففت الى السجن المؤبد.

وأجرى أوجلان مفاوضات سرية مع سلطات أنقرة للتوصل الى وقف لإطلاق النار طُبق في 2013، لكنه انهار قبل عام واستؤنفت المعارك في جنوب شرق تركيا حيث الغالبية التركية.

وأوقع النزاع بين المتمردين الأكراد والقوات المسلحة التركية أكثر من 40 ألف قتيل منذ 1984.