غالاكسي نوت 7 يصيب شركات طيران كبرى بالذعر.. تعرَّف على السبب

تم النشر: تم التحديث:
GALAXY KNOT 7
SOCIAL MEDIA

تسبَّب الهاتف الذكي غالاكسي نوت 7 الذي تنتجه شركة سامسونغ في حالة من الذعر لشركات طيران كبرى حول العالم حيث حظرت استخدام الهاتف بعد أن نصحت هيئة أميركية المسافرين بعدم شحن الهاتف أو فتحه أثناء رحلات الطيران بسبب عيوب في البطارية.

وقالت أكبر 3 شركات طيران في العالم من حيث عدد الركاب وهي أمريكان إيرلاينز ودلتا إيرلاينز ويونايتد إيرلاينز الجمعة 9 سبتمبر/أيلول 2016 أن موظفيها سيطلبون من الركاب عند البوابات وعلى متن الطائرات إبقاء هواتفهم مغلقة لحين خروجهم من الطائرة.

وفي الأسبوع الماضي أعلنت سامسونغ سحب هواتف نوت 7 في عشرة أسواق من بينها الولايات المتحدة قائلة إن بطارياتها عرضة للاشتعال.

وحذرت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية في وقت متأخر من يوم الخميس المسافرين من شحن هواتفهم أثناء الرحلة في الجو أو وضعها في أمتعتهم.

وخارج الولايات المتحدة منعت شركات طيران من بينها خطوط طيران سنغافورة وكانتاس إيروايز المسافرين من شحن أو تشغيل هواتف غالاكسي نوت 7 أثناء الرحلات الجوية رغم أنهم يمكنهم حملها معهم على متن الطائرة. وأصدرت وزارة النقل الكندية توصية مشابهة اليوم الجمعة.

وقالت إير فرانس كي.إل.إم أنها فرضت حظراً "للحد من تعرضنا لهذا الخطر".