الظواهري يهدد أميركا بنسخة جديدة من 11 سبتمبر

تم النشر: تم التحديث:
ZAWAHIRI
SOCIAL MEDIA

هدد زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في شريط فيديو نشرته حسابات تابعة للتنظيم الجهادي على مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة 9 سبتمبر/أيلول 2016، الولايات المتحدة بتكرار أحداث 11 سبتمبر/أيلول "آلاف المرات"، متوجهاً الى المسلمين بالقول إن "طريق الخلاص هو الدعوة والجهاد".

وقال الظواهري في شريط فيديو استمر حوالي 20 دقيقة ونشر "بمناسبة مرور 15 سنة على غزوات الحادي عشر من سبتمبر"، "رسالتنا الى الأميركان واضحة كالشمس قاطعة كحد السيف"، مضيفاً: "طالما استمرت جرائمكم، ستتكرر أحداث الحادي عشر من سبتمبر آلاف المرات".

وقال إن اعتداءات 11 سبتمبر 2001 جاءت نتيجة لـ"جرائم" الأميركيين ضد المسلمين في فلسطين وأفغانستان والعراق والشام ومالي والصومال واليمن والمغرب ومصر.

من جهة أخرى، توجه الظواهري الى "الأمة المسلمة" قائلاً: "طريق الخلاص هو الدعوة والجهاد".

كما تطرق الى الصدامات بين السود والبيض في الولايات المتحدة خلال الأشهر الماضية، متحدثاً عن "ذل الأفارقة" في الولايات المتحدة، ومعتبراً أن السود لن يتمكنوا من نيل حقوقهم و"الإصلاح عبر الدستور والقانون"، لأن "القانون في يد أغلبية البيض". وقال: "لن ينقذهم إلا الإسلام".

وفجّرت مجموعة من الجهاديين في 11 سبتمبر طائرات في برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك وفي مقر وزارة الدفاع الأميركية في واشنطن وفي ولاية بنسلفانيا، ما خلف حوالي 3000 قتيل.

وتبنى تنظيم القاعدة بقيادة أسامة بن لادن آنذاك هذه الاعتداءات.