"لم أهن أوباما قط".. رئيس الفلبين يتراجع عن إساءته للرئيس الأميركي ويعود ليصف بان كي مون بـ"الأحمق"

تم النشر: تم التحديث:
PHILIPPINE PRESIDENT
Soe Zeya Tun / Reuters

قال الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، الجمعة 9 سبتمبر/أيلول 2016، إنه أبلغ الرئيس الأميركي باراك أوباما، بأنه لم يصفه قط بـ"ابن عاهرة" لكنه أصر على موقفه الصارم من الحرب على المخدرات، قائلاً إن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "أحمق" لأنه أثار مسألة حقوق الإنسان.

وألغى الرئيس الأميركي اجتماعاً مقرراً مع دوتيرتي خلال قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في لاوس، بعد مزاعم بأن دوتيرتي تلفظ بهذا السباب بلغته (التاجالوج). لكن الزعيمين التقيا لفترة قصيرة أثناء انتظار الوصول إلى مقعديهما خلال إحدى المآدب.

وخلال زيارة للعاصمة الإندونيسية اليوم الجمعة، قال دوتيرتي لمجموعة من الفلبينيين، إن اللفظ لم يمكن موجهاً للرئيس الأميركي وإنه أبلغه بذلك.

وقال "كنت مستعداً (لأوباما).. كنت مستعداً لأن يرد أوباما. من محام لمحام. كلانا محام.. قلت إني لم أدل قط بهذا التصريح.. تحقق من الأمر.. تفوهت بذلك لكن لا علاقة لأوباما بالأمر. أنا لست في معركة مع أميركا".

وذكر مسؤولون أن الرجلين تصافحا وتحدثا لفترة قصيرة يوم الأربعاء، الأمر الذي خفف من حدة الأزمة. وقال دوتيرتي إنه قال ما قاله يوم الإثنين عندما كان يدافع عن حربه على المخدرات التي قتلت ما لا يقل عن 2400 شخص.

وقال دوتيرتي اليوم إنه يعتقد أن الأمين العام للأمم المتحدة أحمق لإثارة مسألة انتهاكات حقوق الإنسان، قبل أسابيع من القمة في لاوس.

وقال "حتى بان كي مون أدلى بدلوه وبتصريحات قبل عدة أسابيع عن انتهاكات حقوق الإنسان.. أنت مجرد أحمق آخر".