على غرار "تحدي الثلج".. فنانون مغاربة يتنافسون على شراء أضحية العيد للفقراء

تم النشر: تم التحديث:
HATEM
social media

تفصلنا أيام قليلة فقط على عيد الأضحى المبارك، ويعد شراء كبش العيد أبرز مظاهر احتفال بهذه المناسبة الدينية، الذي يعد هاجساً حقيقياً يؤرق بال الطبقة المتوسطة والفقيرة بالمغرب.
لهذا فضّل عدد من الفنانين إطلاق تحدي "كلنا معيدين"، متحدين بعضهم بعضاً لشراء أضحية العيد للطبقة ذات الدخل المحدود بالمغرب.

حكاية هذا التحدي

على منوال تحدي دلو الماء المثلج الذي أطلق قبل سنوات قليلة ماضية، فضّل عدد من الفنانين المغاربة تحدي شراء أضحية العيد، وذلك بهدف مساعدة أسر فقيرة.

طريقة التحدي شبيهة كثيراً بتحدي دلو الماء، يقوم فنان بتصوير شريط فيديو يوثق من خلاله تسليم ثمن أضحية العيد أو كبش العيد لإحدى الأسر المعوزة، ويختم بتحدي فنان أو نجم من معارفه أو مشهور، وغالبا ما يستجيب الفنان إلى التحدي، ويقوم بدوره بتحدي أشخاص بنفس الطريقة، ليتفاعل العديد من المغاربة مع التحدي، خاصة أن هذه المبادرة تمكّن عدداً من الأسر أصحاب الفقيرة من أضحية العيد.










هاشتاغ "كلنا معيدين" يغزو فيسبوك


ويسعى الفنانون من خلال هذه المبادرة النبيلة إلى تشجيع المواطنين على مساعدة الأسر المعوزة، من خلال توفير 100 أضحية، وذلك بعدما أطلق الكوميدي المغربي صويلح، هاشتاغ "كلنا معيدين" الخاص بمساعدة الأسر المحتاجة، ومساعدتها على شراء أضحية العيد.










بين مؤيد ومعارض


تفاعل مع "الهاشتاغ" العديد من المغاربة عبر تدوينات تعبر عن مواقفهم تجاه التحدي، البعض منهم اعتبر التحدي حملة إنسانية هدفها مساعدة الفقراء وتمكينهم من أضحية العيد الذي تشكل عبئاً ثقيلاً عليهم، خاصة أمام أطفالهم، أما البعض الآخر فيرى أن الحملة لا تتعدى أن تكون شبيهة بحملة "شوفوني كاندير الخير" بعد ما قرر بعض المشاهير رفع السقف وشراء عشرات الأكباش.

في نفس السياق، كتب حمزة ترباوي في تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "أن حملة كلنا معيدين، من فنانين مغاربة، يتحدون بعضهم بأن يسعدوا عائلات بشراء أضحية العيد وتقديمها لهم، أتمنى فقط إخفاء وجوه المتبرع لهم لأسباب تتعلق بالحساسية والإحراج فقط، أما المبادرة فهي فعلاً رائعة وفخور بقلوب فنانينا الكبيرة".









مرتضى اعمرشان، كتب أيضا عبر صفحته إن شاء الله #كلنا_معيدين، بهذه الروح التضامينة نستطيع تجاوز مشاكلنا، أتمنى أن يأتي يوم يستطيع الجميع اقتناء منزل والحصول على وظيفة.





أما مهدي غرفاوي فعلق عن الحملة من خلال تدوينة له: "الله يجزيكم لي باغي يدير شي خير يديرو بلا إشهار ولا كاميرا #كلنا_معيدين".






مبادرة أخذت بُعداً مغاربياً


مبادرة "كلنا معيدين" لاقت تفاعلاً كبيراً، كما أخذت بعداً مغاربياً بعد أن انخرط فيها الفنان رضا الطالياني، الذي قام بدوره بتوجيه التحدي إلى فنانين جزائريين وتونسيين.

ونشر الطالياني على حسابه الرسمي بفيسبوك فيديو يعبر فيه عن قبوله التحدي ويوجه بدوره التحدي إلى كل من الفنانين سعيد موسكير وعبدالله الداودي بالمغرب، وكادير الجبوني بالجزائر، ورمزي عبدالوهاب بتونس.