لوحات بشوارع بغداد تهاجم السعودية.. ما السبب؟

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

انتشرت لوحات إعلانية في شوارع بغداد، الأربعاء 7 سبتمبر/أيلول 2016، تحمل كلمات المرشد الأعلى الإيراني، على خامنئي، التي صرح بها مؤخراً في هجومه على السعودية.

تصريحات خامنئي الغاضبة التي خرجت يوم الثلاثاء الماضي أثارتها حرب كلامية بخصوص موسم الحج المقبل في مكة، بعد وفاة أكثر من 460 حاجاً إيرانياً في حادث التدافع العام الماضي، الذي بلغ عدد ضحاياه أكثر من 2300 حاج طبقاً لإيران. وللمرة الأولى منذ 30 عاماً، تتوقف إيران عن إرسال حجّاج إلى بيت الله الحرام، بعد اتهامها للسلطات السعودية بـ"قتل" الحجاج المصابين في حادثة التدافع.

صدر بيان خامنئي رداً على ما بدر من مفتي السعودية، عبد العزيز آل الشيخ، ضد حكّام إيران، وقوله بأنهم "ليسوا مسلمين"، بعد مقارنتهم بـ"أبناء المجوس".

علي خامنئي صرّح في بيان صدر على موقعه الإلكتروني الثلاثاء، تصريحات شديدة اللهجة ضد الرياض، كما تطرق لفكرة "إعادة التفكير جدياً حول إسناد إدارة الأماكن المقدسة وشئون الحج للسعودية، بسبب تعنُّت وتعصُّب سلطاتها تجاه حجاج بيت الله الحرام".

لم يكتفِ خامنئي بهذا القدر، بل وأضاف في نفس البيان، أن "حكام السعودية مجموعة من المضللين، ويعتقدون أن بقاءهم على عرش ديكتاتوريتهم يعتمد على دفاعهم عن القوى المتجبرة في العالم، بالتحالف مع الصهيونية والولايات المتحدة؛ وبتحقيق مطالبهم".

وزعم خامنئي أن السعودية "تنتفض خوفًا من تعرُّض مصالح الشيطان الأعظم (الولايات المتحدة) للخطر".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Middle East Eye. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.