سماعات آبل الجديدة لم تنل إعجاب رواد الشبكات الاجتماعية.. وهذه أسبابهم

تم النشر: تم التحديث:

أعلنت شركة آبل اليوم عن إطلاق أجهزة AirPods اللاسلكية الجديدة بالتوازي مع إطلاق أجهزة آيفون 7، ووعد فيل شيلر، نائب رئيس قسم التسويق في الشركة، بأنها ستكون "تجربة سحرية"، إذ ستختفي أمام عينيك.

وأجهزة AirPods تبدو تماماً مثل سماعات الأذن التقليدية، لكنها بلا سلك. وتعد سماعات الرأس اللاسلكية أكثر عرضة للضياع بخمس مرات، وهي كذلك أغلى بخمس مرات، فهي تكلفك 159 دولاراً.

وتطرح آبل هذه الأجهزة جنباً إلى جنب مع أجهزة آيفون 7 الخالي من مدخل السماعات. وفي العرض التقديمي الذي انتقد مدخل السماعات التقليدي واصفاً إياه بالتكنولوجية "العتيقة"، أعلن شيلر أن التغيير يعبر عن شيء أكبر من النزعة التجارية البحتة.

وقال شيلر: "سبب التغيير هو الشجاعة، المخاطرة بإنتاج شيء جديد غير مألوف، لمصلحتنا جميعاً".

بينما كتبت فيرونيكا دي سوزا Veronica de Souza (@HeyVeronica) على تويتر:

"هذه السماعات الجديدة لن تكون مرئية بما فيه الكفاية لتشير إلى الرجال بأني لا أريد أن يتحدث إليّ أحد".

ويأتي الهاتف الجديد مع سماعات الأذن السلكية التي تتصل عبر مأخذ Lightning connector وهو تغيير غير مفيد، ويحرم المستخدمين من إمكانية شحن هواتفهم أثناء التحدث على الهاتف أو الاستماع إلى الموسيقى.

وتفاخر نائب رئيس قسم التسويق بأن هناك أكثر من 900 مليون جهاز متوافق مع هذا المأخذ في العالم اليوم.

ولكن السماعات السلكية فقط لأولئك الذين يفتقرون إلى الشجاعة (والمال) لشراء اللاسلكية، أليس كذلك؟

وقال شيلر: "لا داعي لأن نربط أنفسنا بسلك إلى أجهزتنا المحمولة"، على ما يبدو أنه نسى معنى كلمة "الهاتف المحمول".

وكتب جوني صان على تويتر jomny sun (@jonnysun): "مرحباً، لضمان عدم ضياع سماعات Airpods الجديدة، ما عليك سوى أن تربطها بخيط طويل وتلف الخيط حول هاتفك".

وتأتي أجهزة AirPods مع عدة شحن صغيرة (فهي تعمل فقط لمدة 5 ساعات قبل أن تحتاج للشحن)، ولها أجهزة استشعار لتعمل عندما تكون في الأذن. وهي تشمل الميكروفون الذي يتجه ناحية فمك حتى تتمكن من الحديث على الهاتف. كما تعمل باللمس، لذلك يمكنك لمسها للرد على الهاتف أو إنهاء المكالمة.

أما من حيث الشكل فيمكن تشبيه أجهزة AirPods بسماعات EarPods التي ظهرت في حلقة من الموسم الثاني من "دكتور هو" التي قام فيها الملياردير المصاب بجنون العظمة بإقناع الجماهير بشراء أجهزة لاسلكية كوسيلة لإجراء الاتصالات والحصول على جميع المعلومات الخاصة بهم، إلا أنه استخدمها كسلاح اخترق به عقولهم وحوّل كلاً منها إلى كائن بلا روح، بلا عواطف، إنساناً آلياً معدنياً قاتلاً.

لكن مشكلة أجهزة AirPods الحقيقية هي ببساطة قابليتها للضياع. فقد كتب أحد مستخدمي تويتر على حسابه darth™ @darth: "لقد فقدت إحدى سماعات AirPods الخاصة بي بالفعل".

فائدة سلك السماعات ليست في تشابكه أو تمثيله تكنولوجيا عتيقة، فهو لا يضيف شيئاً لوظيفة الجهاز، لكنه يفيد في العثور على السماعات واستخراجها من بين كومة من الأشياء، وتجاهل آبل للمشكلة الواضحة يثير الاستغراب.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.