"السجن أهون من النكد".. أميركي يسرق بنكاً هرباً من زوجته

تم النشر: تم التحديث:
LAWRENCE
other

اتهمت المحكمة الأميركية رجلاً في السبعين من عمره بسرقة بنك بولاية ميزوري الأميركية، موضحاً أنه فضل السجن عن العيش مع زوجته.

واتهمت المحكمة الفيدرالية لورانس جون ريبل بالسطو على بنك العمال الواقع في منطقة "مينسوتا افي" بمدينة كانساس سيتي في ولاية ميزوري. ووفقاً لأوراق المحكمة، فإن ريبل أعطى ورقة للصراف مكتوباً عليها "معي مسدس، أعطني المال"، بحسب موقع Kansas City.

واستجاب الصراف لأوامر ريبل بالفعل وأعطاه المال، لكن بدلاً من الهروب، جلس الرجل العجوز في البنك.

ومع اقتراب رجل الأمن من السارق، قال ريبل له: "أنا الشخص الذي تبحث عنه".

وأخذ رجل الأمن المال من ريبل واحتجزه لحين وصول الشرطة، التي قدمت سريعاً نظراً لوقوع القسم بالقرب من البنك.

وعندما سئل ريبل من جانب المحققين عن دافعه وراء السرقة، قال لهم إنه يتنازع كثيراً هو وزجته، ولا يريد البقاء كثيراً في هذا الوضع.

وكتب وكيل الـ FBI في ملف القضية: "ريبل كتب مذكرة طلبه أمام زوجته، وقال لها إنه يفضل السجن على بقائه في المنزل".