ظنَّ أنها دُمية.. القبض على أحد المتسوّقين بعد لكمه لطفلة عمرها 5 أيام!

تم النشر: تم التحديث:
NEWBORN BABY
Elena Snegireva

ألقت الشرطة البريطانية القبض على رجل يبلغ من العمر 63 عاماً بعد لكمه لطفلة حديثة الولادة في متجر تيسكو الواقع بمقاطعة مانشستر الكبرى ببريطانيا، فيما ادعى الرجل، أنه لكم الطفلة عن طريق الخطأ ظناً منه أنها مجرد دمية.

إذ كانت الطفلة إيلسي دوكرز، البالغة من العمر 5 أيام، ماكثةً في عربة الأطفال الخاصة بها، وذلك عندما هم الرجل بالاقتراب منها، بعد أن طلب منه أحد أصدقاء العائلة الاقتراب لإلقاء نظرة على هذه الطفلة الجميلة.

فيما صُدمت والدة إيلسي من تصرف الرجل الذي قام بضرب الطفلة على رأسها، و تراجع الرجل على الفور بعد أن أجهشت الطفلة بالبكاء، وذلك بحسب ما نقلته صحيفة The Telegraph البريطانية.
وبحسب ما يدّعيه المتسوق، فإنه أقدم على تلك الفعلة اعتقاداً منه أن الطفلة ليست حقيقية وأنها مجرد دمية.

هذا ونُقلت الطفلة الرضيعة على الفور لمستشفى ويزنشاو في مدينة مانشستر البريطانية، حيث مكثت هناك لمدة قاربت على الـ7 ساعات لتلقي العلاج.

من جانبها، قالت والدة إيلسي، إيمي دوكرز، البالغة من العمر 27 عاماً، أنها تعرضت للهجوم يوم الاثنين الماضي، بينما كانت تتبضع من متجر تيسكو برفقة ابنتها الرضيعة، وابنتها الأخرى ليبي، البالغة من العمر 7 سنوات، وصديقها لويس تيمبل، البالغ من العمر 24 عاماً.



punching newborn baby

وتقول إيمي: "كانت لكمة الرجل لإيلسي قوية لدرجة أنها لفتت انتباهنا، مازلت لا أصدق ما حدث حتى الآن، خصوصاً وأن الاعتداء وقع على طفلة رضيعة لم يتخط سنها الـ5 أيام، وكانت هذه هي المرة الأولى التي أصطحب فيها إيلسي خارج المنزل منذ ولادتها، والآن فأنا خائفة للغاية من اصطحابها معي خارج المنزل مرة أخرى".

وتستطرد قائلةً: "كانت ابنتي الأخرى ذات الـ7 أعوام تصرخ اعتقاداً منها أن الرجل قتل الطفلة، لا أعلم حتى الآن ماهية الشيء الذي قد يدفع شخصاً ما لارتكاب مثل هذا الأمر"، وتابعت: "خلّفت اللكمة علامة حمراء ضخمة على وجه إيلسي، لقد أصابنا ما فعله الرجل بالذهول".

وتذكر أن المشكلة بدأت عندما طلب أحد جيران دوكرز وعائلتها، والذي كان يعمل بالمتجر، من إحدى صديقاته، التي كانت تتسوق برفقة زوجها، الاقتراب لرؤية الطفلة، وعندما فعلت السيدة ما طُلب منها، اقترب الرجل أيضاً من الطفلة إيلسي ولكمها في وجهها.

وأضافت: "بدأ الرجل في إنكار حدوث أي شيء وذلك على الرغم من بكاء الطفلتين والعلامة الضخمة الواضحة على وجه إيلسي جراء تلك اللكمة القوية، وبعد ذلك أصابتني حالة هيستيرية، وأخذت أسأل الرجل عن السبب الذي دفعه لفعل هذا الشيء بطفلتي، حيث أنكر في البداية فعلته، ثم تحول موقفه وبدأ في تقديم الاعتذارات مدّعياً أنه فعل ما فعله اعتقاداً منه أن الطفلة إيلسي مجرد دمية".

تقول دوكرز: "لقد أردت الاطمئنان على طفلتي، لذلك غادرت المكان على الفور وحاولت الابتعاد عن هذا الرجل الشرير قدر الإمكان"، فيما جرى نقل الطفلة إيلسي لمشفى ويزنشاو في حوالي الـ9 مساءً وبقيت هناك حتى الـ4 من صباح اليوم التالي.

وأردفت قائلة: "لقد أظهر العاملون بمتجر تيسكو تعاوناً رائعاً وفورياً، ففي الوقت الذي كنت أتصل فيه بالإسعاف، اتصل العاملون في المتجر بالشرطة كي تأتي لتتعامل مع هذا الرجل."
من جانبها، صرحت شرطة مقاطعة مانشستر الكبرى أنها ألقت القبض على رجل يبلغ من العمر 63 عاماً يُشتبه في ضلوعه في الاعتداء على الطفلة، وهو مُحتجز الآن ليتم استجوابه من قبل ضباط الشرطة فيما يتعلق بالتهمة المنسوبة إليه.

-هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Telegraph البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.

>