صفقة الجثث.. نظام بشار يُفرج عن 169 معارضاً سورياً بينهم نساء مقابل رفات 5 جنود روس

تم النشر: تم التحديث:
S
s

بدأت السلطات السورية الإفراج عن 169 معتقلاً في إطار اتفاق مع فصائل مقاتلة لتسليم جثث 5 جنود روس قتلوا مطلع أغسطس/آب 2016، وفق ما أفاد محامي بعضهم.
وقال المحامي ميشال شماس المتابع لملفات بعض المعتقلين السياسيين الأربعاء 9 سبتمبر/آب 2016، "أفرج الثلاثاء عن 50 معتقلاً، بينهم 7 نساء، من سجن عدرا (شمال دمشق) و84 آخرين من سجن حماة العسكري (وسط)"، مشيراً إلى أنه "تم إبلاغ 31 آخرين في سجن حمص (وسط) بأنه سيتم الإفراج عنهم".

وأوضح شماس أن "اللائحة النهائية تضم 169 معتقلاً ضمن اتفاق تسوية مع الفصائل المسلحة مقابل تسليم الأخيرة جثامين الجنود الروس الخمسة"، من دون أن يحدد هوية الفصائل التي يتم التفاوض معها أو موعداً لتسليم الجثامين.

وقتل 5 جنود روس هم ضابطان وطاقم من 3 أفراد، في الأول من آب/أغسطس إثر إسقاط المروحية التي كانوا يستقلونها في محافظة إدلب (شمال غرب)، الواقعة تحت سيطرة "جيش الفتح" وهو عبارة عن تحالف فصائل إسلامية وجهادية أهمها جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً قبل إعلان فك ارتباطها بالقاعدة).

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان بدوره أنه "تم الإفراج الثلاثاء عن 86 سجيناً على الأقل من سجن حماة المركزي من المعتقلين بتهمة الإرهاب وعلى خلفية التظاهرات التي خرجت ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد منذ بدء النزاع في سوريا قبل خمس سنوات". وأشار إلى أنه سيتم إطلاق سراح دفعات أخرى من المعتقلين.

وبحسب المرصد، فقد تم الإفراج عن هؤلاء "كبادرة من جانب الروس والنظام لتسهيل المفاوضات مع تحالف جيش الفتح حول عملية تسليم جثث الطيارين الروس".

يذكر أن روسيا بدأت في 30 أيلول/سبتمبر حملة جوية في سوريا دعماً للعمليات العسكرية التي يخوضها الجيش السوري. ورفع إسقاط المروحية إلى 18 عدد العسكريين الروس الذين قتلوا منذ بدء التدخل.