بطل Game of Thrones يتحول إلى "إسماعيل": هوليود تقدم فيلما عن الصراع التركي الأرميني

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

أخيراً اجتمعت الدراما التركية مع السينما الأميركية في عمل واحد يناقش قضية شائكة جداً هي الصراع التركي الأرمني خلال الحرب العالمية الأولى.
فإذا كنت من عشاق الفن السابع الأميركي والدراما التركية، فأنت على موعد مع فيلم ستقدمه هوليوود في عام 2017 ويحمل اسم The Ottoman Lieutenant أو "الملازم العثماني".



يجمع الفيلم الأسطورة البريطاني بن كينغزلي صاحب الأوسكار وبطل Game of Thrones الممثل الأميركي مايكل هوسمان ومواطنيه جوش هارنيت وهيرا هيلمر إلى جانب الممثلين التركيين سلجوق يونتيم بطل العشق الممنوع وهالوك بيلغنار في عمل يدور عن أحداث وقعت أثناء خوض تركيا الحرب العالمية الأولى، ويهدف إلى إلقاء الضوء على الجانب الغائب من الحقيقة عما حدث بين الأتراك والأرمن في جدال لم يحسم حتى يومنا هذا حول الضحية والجلاد.



pic


دون ظلم أحد


وقال ستيفن براون أحد منتجي The Ottoman Lieutenant بحسب خبر أوردته صحيفة Daily Sabah التركية عن الفيلم "لم يسبق لأحد أن تناول ما حدث في الأناضول إبان الحرب العالمية الأولى.. نحن أردنا نقل الوقائع مع الأخذ بعين الاعتبار معاناة الأرمن ولكن أردنا رواية القصة دون أن نظلم أحدا".



ويكمل "أردت أن أعكس صورة الألم الذي عاناه الأتراك والأرمن في شرق الأناضول، وهو مسألة لم يتطرق إليها أحد من قبل دون تحيّز".

ويحكي الفيلم قصة طبيب أميركي يدعى "جود" ويقوم بدوره الممثل جوش هارنيت يقرر ترك بلاده لعدم تأقلمه مع نظام العبودية فيها، فترافقه في رحلته ممرضة "ليليا" تؤمن بالقيم والمبادئ السامية لمهنتها لحد المثالية، لينضما إلى فريق طبي يخدم في صفوف القوات العثمانية إبان حرب العالمية الأولى

في عملهما يلتقيان بطبيب مخضرم يلعب دوره الممثل بن كينغزلي، فيتعلمان الكثير من تجاربه كإنسان وطبيب بعد عمر طويل قضاه في إنقاذ حياة ضحايا الحروب من الجنود.



pic

وهناك تقابل الممرضة ملازماً عثمانياً يدعى إسماعيل الذي قوم بدوره الممثل مايكل هوسمان المعروف في المسلسل الملحمي الشهير Game of Thrones بدور داريو نهاريس، ويلعب في الفيلم دور ضابط يخدم في قوات بلاده في الأناضول.



pic



pic

وبينما يعيش العالم حرباً عالمية، تقع هي في حب الضابط المسلم، وتدخل في صراع مع نفسها ومعتقداتها حيث تجد نفسها أمام قرار صعب بين الاستمرار في قصة الحب المستحيلة أو إكمال الطريق الذي بدأته وقررت فيه وهب حياتها لمساعدة الآخرين.






صراع الأرمن والأتراك




ودخلت تركيا الحرب العالمية الأولى إلى جانب ألمانيا عام 1914 فيما عرف بقوى المحور، ضد بريطانيا وفرنسا وروسيا، الذين عرفوا بالحلفاء وسقط في هذه الحرب أكثر من 9 ملايين ضحية، وانتهت بخسارة المحور.

في هذه الحرب جرت معارك بين العثمانيين والروس داخل الأراضي الروسية في منطقة شرق الأناضول التي تقطنها غالبية أرمنية، حيث وثّق الأرمن ارتكاب الأتراك مذابح بحقهم فيما ينفي الأتراك ذلك، معتبرين أن ما حدث كان قتالاً ضد الأرمن لأنهم انضموا إلى صفوف الروس في الحرب بل إنهم يتحدثون عن قيام الأرمن بارتكاب مذابح ضد عدد كبير من المسلمين.