السعودية تتوقع اتفاقاً للأزمة السورية خلال 24 ساعة.. وأميركا تعلن تقدماً بالمفاوضات

تم النشر: تم التحديث:
SAUDI FOREIGN MINISTER
Bloomberg via Getty Images

توقع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن تسفر الساعات القادمة عن اتفاق دولي بشأن الأزمة السورية، معرباً عن أمله بأن ينتهي الصراع وينتقل البلد لمستقبل لا مكان للأسد فيه.

ووفقاً لما نشره موقع "العربية نت"، الأربعاء 7 سبتمبر/أيلول 2016، فقد أكد الجبير أن محادثات لندن والمحادثات الروسية الأميركية قد تشهد خلال الساعات الـ24 ساعة القادمة اتفاقاً يُنهي الصراع، مشدداً على أن الخيار للأسد إما الرحيل بحل سياسي أو عسكري.

وفي السياق ذاته قالت الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، إنها تحقق تقدماً في المحادثات مع روسيا بشأن التوصل إلى اتفاق عن كيفية تحقيق وقف الأعمال القتالية في سوريا، وأشارت إلى احتمال ألا يكون من الضروري بدء هدنة على مستوى البلاد على الفور، وفقاً لما نشرته وكالة رويترز.

وكانت الولايات المتحدة تأمل مطلع الأسبوع بأن تعلن اتفاقاً لوقف القتال في الحرب السورية المستمرة منذ 5 أعوام ونصف، لكنها فشلت في الوصول لاتفاق مع روسيا.

وتدعم القوتان أطرافاً متعارضة في الصراع. وتستخدم موسكو جيشها لدعم الرئيس السوري بشار الأسد، بينما تتبنى واشنطن موقفاً يصرّ على ضرورة رحيل الأسد وتدعم بعض جماعات المعارضة التي تسعى للإطاحة به.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر خلال مؤتمره الصحفي اليومي في واشنطن: "مازلنا نشعر بأننا نحقق تقدماً، ونعتقد أننا نحقق تقدماً بشأن بعض القضايا المتبقية لكننا لن نقبل بحل وسط".

وذكر أنه من المتوقع أن يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف "قريباً جداً"، لكنه لا يعلم موعداً أو مكاناً للاجتماع.

وأضاف تونر أن أي اتفاق ينبغي أن يُحدد نهجاً واضحاً بشأن كيفية تطبيقه، وألمح إلى أنه ليس من الضروري أن يبدأ اتفاق وقف الاقتتال على مستوى البلاد على الفور.

وقال: "ما نتطلع إليه هو مسار واضح صوب اتفاق لوقف الأعمال القتالية على مستوى البلاد. حدوث ذلك بين عشية وضحاها أو على مدى عدة أيام هو أمر لم يُحسم بعد".