أنبوب مياه وغاز برعاية هولندا يُمدُّ إلى غزة من إسرائيل

تم النشر: تم التحديث:
GAZA CITY
| Simon Rawles via Getty Images

أعلن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو الذي يزور لاهاي الثلاثاء 6 سبتمبر/أيلول 2016 أن هولندا ستساعد إسرائيل على تحسين إمداد قطاع غزة بالماء والطاقة من خلال بناء أنبوب للغاز بشكل خاص.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الهولندي مارك روتي "نريد مساعدة سكان غزة والخطوة الأولى تقوم على تحسين تزويدهم بالطاقة والماء بما فيه عبر بناء أنبوب للغاز".

وأضاف أن "إسرائيل قررت بناء أنبوب الغاز وأثمّن مساعدتكم في تحقيق هذا المشروع".

وقال روتي أن بلاده أجرت دراسة جدوى لبناء أنبوب الغاز بين إسرائيل وغزة وأنها "ستشارك في تنظيم اجتماعات لخبراء ومسؤولين هولنديين وإسرائيليين وفلسطينيين مخصصة للماء والطاقة".

وأضاف "أن الهدف من هذه الاجتماعات تحسين الاقتصاد الفلسطيني وإيجاد مناخ أفضل لمفاوضات السلام بين الطرفين لن يكون الأمر سهلاً ولكن علينا أن نمضي قدماً".

وحول تأجيل اللقاء الذي كان يفترض أن يعقد الجمعة في موسكو بين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس قال نتنياهو أنه لا يعارض لقاء عباس في هولندا أو في روسيا إذا لم يضع الجانب الفلسطيني شروطاً مسبقة.

وأعلن عباس الثلاثاء في وارسو أن لقاء موسكو تأجل إلى موعد لم يحدد وأن ممثل نتنياهو اقترح التأجيل.

وقال نتنياهو "السؤال الحقيقي هو معرفة إن كان أبو مازن يرغب بلقائنا بدون شروط مسبقة ولدينا معلومات متناقضة بهذا الشأن".

وأضاف "إذا قبل أبو مازن لقائي مباشرة بدون شروط سأكون مستعداً في أي وقت مثلما أكرر ذلك منذ سبع سنوات وإذا وافق سيحصل اللقاء".

ويطالب عباس على الدوام بتجميد الاستيطان والإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين وبجدول زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي حتى لا يطول أمد المفاوضات إلى ما لا نهاية.

والمفاوضات مجمَّدة بين الطرفين منذ انهيار مبادرة السلام الأميركية في نيسان/أبريل 2014. ولم يلتق عباس ونتاتنياهو علناً منذ 2010.