تصفيق حار وقوفاً لـ10 دقائق متواصلة في مهرجان البندقية يسجل عودة وهج الأوسكار للنجم ميل غيبسون

تم النشر: تم التحديث:
MEL GIBSON
Alessandra Benedetti - Corbis via Getty Images

كان لفيلم الممثل والمخرج الأسترالي ميل غيبسون Hacksaw Ridge الذي تدور أحداثه الدرامية حول الحرب العالمية الثانية، نصيب الأسد من الثناء في مهرجان البندقية للأفلام المعقود حالياً في مدينة البندقية الإيطالية.

حيث وقف الحضور بعد عرضه، وحيّوا العمل بتصفيق حاد امتد 10 دقائق تكريماً لهذا الفيلم ورسالته، وهو أمرٌ نادر الحدوث جداً خاصة في هذا المهرجان السينمائي بالذات، حسب ما قالته صحيفة Independent
البريطانية.



ونقلاً عن موقع Deadline الفني، فقد طلبت إدارة المهرجان من غيبسون مخرج العمل، وأبطال الفيلم الرئيسيين (آندرو غارفيلد، وفينس فون، وهيوغو ويفينغ، وتيريسا بالمر، ولوك بريسي) عند الدقيقة الـ6 من التصفيق الخروج إلى الجمهور لتحيتهم.

وتدور قصة الفيلم المأخوذة عن حادثة حقيقية حول شخص يدعى "ديزموند دوس" رفض مبدأ حمل السلاح أثناء انخراطه في أداء الخدمة العسكرية في الحرب العالمية الثانية لأنه متمسك بمبدأ اللاعنف، لكنه يقوم بإنقاذ 75 جندياً من زملائه في أوكيناوا باليابان دون إطلاق رصاصة واحدة.



أما أجمل العبارات التي قيلت في الفيلم، فهي تلك التي قالها البطل -الذي يؤدي دوره آندروغارفيلد -حينما وقف مدافعاً عن وجهة نظره دفاعاً محموماً مفعماً بالإيمان أمام رؤسائه فيقول "الجميع مشغولون بقتل الأرواح، أما أنا فسأنقذ الأرواح."





فيكون جواب المحكمة "أيها الجندي دوس، أنت حرٌ في خوض غمار جحيم المعركة من دون ولا حتى سلاح واحد تحمي به نفسك."

وفي مؤتمر صحفي قال غارفيلد عن شخصيته في الفيلم " ديزموند دوس رجل بسيط جداً.. بمعنى أنه كان لديه إحساس وازع في قلبه وفي كيان وجوده يقول له أنه لا يجدر به إزهاق روح شخص آخر."



pic
ديزموند دوس


عودة الأمل في الأوسكار


أما غيبسون فقد وصف في مؤتمر صحفي عقد على هامش العرض علاقته المتأرجحة في هوليوود بـ " الكفاح من أجل البقاء" في إشارة ضمنية إلى تاريخ حافل بالصعود والهبوط لم يخل من تورط الرجل في عدة مشاكل بسبب حياته الشخصية وإدمانه للكحول.

لكن المؤكد أن فيلم Hacksaw Ridge أعاد الى غيبسون مجداً وأملاً في نيل جائزة الأوسكار لأفضل مخرج عام 2017 وذلك وفقاً لآراء النقاد، وكان الفتى الذهبي قد حقق نجاحات كبيرة إبان حقبة الثمانينات كنجم لأفلام الأكشن، ثم نجاحاً كمخرج وممثل مبدع لفيلم Braveheart الذي أصبح من كلاسيكيات الفن السابع، ونال عنه جائزتي أوسكار عن أفضل فيلم وأفضل مخرج عام 1995.



آخر أعمال غيسبون كمخرج فكان عملاً تاريخياً أيضاً Apocalypto واقترب فيه من نيل جائزة الـ "بافتا" البريطانية عام 2006، أما كممثل فقد لعب دور البطولة في فيلم Blood Father عام 2016.

Close
أجمل أفلام ميل غيبسون
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية