هجمات 11 سبتمبر وقنبلة هيروشيما وتيتانيك.. 10 تنبّوءات غامضة أصبحت حقيقة

تم النشر: تم التحديث:
1
1

تتنبأ مجموعة من المتشددين المسيحيين نهايةَ العالم بحلول العام 2017، بعدما وجدت صلة بين الكسوف الشمسي، المتوقّع أن يظهر لسكان المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، وبين بعض الفقرات في سفر رؤيا يوحنّا من الكتاب المقدّس.

وبينما لا يعرف أحد احتمالات وقوع تلك الهواجس، فإن هذه قائمة تضم 10 تنبوءات تحققت فعلياً على أرض الواقع، وضعتها صحيفة The Sun البريطانية.


1- أحداث 11 سبتمبر 2001




1

أدّت مأساة 11 سبتمبر إلى ظهور العديدين ممن ادّعوا أنهم سبق وتنبأوا بها قبل حدوثها.

ففي طريقه إلى العمل، شعر باريت نايلور بشكل مفاجئ أنه يتوجّب عليه العودة إلى المنزل، وعند وصوله إلى البيت، كانت مشاهد انهيار البرجين تبثّ مباشرة على شاشات التليفزيون.


2- أبراهام لينكولن




2

لم يتنبّأ أبراهام لينكولن بحادث قتلٍ فحسب، وإنما تنبأ بمقتله هو نفسه، فقد رأى الرئيس الأميركي السابق حلماً أنه يذهب إلى البيت الأبيض لحضور جنازة.

وعند سؤاله عن هوية المتوفَّى، أجابه جندي: الرئيس!، وبعد فترة وجيزة اغتيل لينكولن.


3- الرحلة MH370




3

كان الفيلسوف الفرنسي نوستراداموس (القرن 16) معروفاً بالكثير من هواجسه التي أصحبت حقيقة.

وقد فسّر البعض تنبوءاً له، أنه في يوم من الأيام ستصبح هناك كوارث جوية، مثل اختفاء الطائرة الماليزية MH370. وكان هذا قبل اختراع الطائرات أصلاً.


4- الحرب العالمية الأولى




4

في عام 1914، كانت لدى المحلل النفسي كارل يونغ، هواجس دقيقة ومرعبة عن الحرب العالمية الأولى.

فحينها رأى يونغ في الحلم بحرًا من الدماء والماء، وقد اعتبر هذا يمثل الخنادق الممتدة من جبال الألب إلى بحر الشمال.

وبعد شهر على هذه الرؤيا، اندلعت الحرب العظمى.


5- هتلر




5

مرة أخرى نعود إلى الفيلسوف الفرنسي نوستراداموس الذي تنبّأ بصعود هتلر.

فكما توقّع، فإن هتلر صعد بشكل ينذر بالخطر من أسرة فقيرة، حتى استطاع تحصيل القوة والوصول إلى السلطة في شرقي ألمانيا، ثم كان جزءاً حيويّاً من معاركها الكبرى.


6- هيروشيما وناغازاكي




6

لم يكن هتلر هو الجانب الوحيد من أحداث الحرب العالمية الثانية التي وردت في تنبوءات نوستراداموس.

فقد كانت لديه هواجس عن القنابل التي ستلقى على هيروشيما وناغازاكي، وكيف ستقود هذه الأحداث إلى مجاعات.


7- رحلة أميركان إيرلانز 191




7

في العام 1970، ولمدة عشر ليالٍ متواصلة، كانت الكوابيس تعاوِد ديڤيد بووث عن تحطّم طائرة ما.

بصورة مرعبة، وفي اليوم العاشر، تحطّمت الرحلة 191 التابعة للخطوط الجوية الأميركية، فقد انقلبت الطائرة واشتعلت فيها النيران، مما أدى إلى مقتل 272 شخصّا كانوا على متنها.


8- تايتانيك




8

زعم العديدون أنهم كانت لديهم هواجس تتنبأ بنهاية سفينة تايتانيك.

فعلى سبيل المثال، رفضت الخادمة آن وورد الصعود إلى السفينة قبيل إبحارها، إذ كانت تعتقد أن شيئًا ما سيّئّا سيحدث، وقد كان بقاؤها على اليابسة سبباً في نجاتها.


9- إعصار كاترينا




9

كان هناك راهب في ولاية لويزيانا لديه اعتقاد أن الولاية غير مستعدة لمواجهة كارثة قادمة من خليج المكسيك.

وبشكل مرعب، ضرب إعصار كاترينا أكبر مدن الولاية نيو أورليانز عام 2005، مخلّفاً دماراً هائلاً.


10- حريق لندن الكبير




10

ونعود أخيرًا إلى نوستراداموس، فقد راودته هواجس عن حريق لندن الكبير.

وكانت تنبوءاته دقيقة لدرجة أنه لم يتوقّع الحريق فحسب، بل وحدد عام اندلاعه كذلك، وهو عام 1666.

إلا أن توقّعاته بوفاة المئات لم تكن على هذا القدر من الصواب، ولم تتحقق، لسوء حظه ولحسن حظهم!

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Sun البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.