رقصت الباليه في شارع شعبي مزدحم.. فماذا كان رد فعل الناس؟

تم النشر: تم التحديث:

تداول رواد الشبكات الاجتماعية منذ أيام فيديو لفتاة مصرية ترقص الباليه في إحدى الشوارع الشعبية المزدحمة.

وتبين لاحقاً أن الفتاة التي تدعى نور، كانت ترقص الباليه في شارع فيصل بمحافظة الجيزة، مرتدية فستاناً أسود، خلال تصوير جزء من فيلم قصير لإحدى شركات الإنتاج، يدعى "باليه في فيصل"، بحسب موقع "صدى البلد".

وبعكس المتوقع، قوبلت الرقصة بالترحيب والإعجاب من سكان المنطقة، إذ صفق بعضهم للفتاة، وشجعها النساء من شُرف المنازل، كما التقط البعض لقطات لها بهواتفهم المحمولة.

وبحسب "صدى البلد"، فإن هدف صُناع الفيديو هو تقديم المناطق الشعبية برؤية مختلفة، حيث ما وجدوه كان عكس توقعاتهم، فالناس قابلت الفتاة بالترحيب.

يقول عمر عريبه، أحد مؤسسي شركة "فور برودكشن" المنتجة للفيلم، لصحيفة "الوفد": "هدف الفيديو الذي حقق مشاهدات كبيرة خلال الساعات الماضية هو الارتقاء بالذوق العام، وإلغاء فكرة (الناس تريد ذلك)".

وأضاف عمر أنه تفاجأ بتشجيع سكان فيصل لهذا النوع من الفن الراقي، وأشار إلى أنهم كانوا في بادئ الأمر متخوفين نوعاً ما من ردود الأفعال لسكان منطقة شعبية مزدحمة كفيصل، خاصة وجود راقصة باليه تؤدي بعض العروض الاستعراضية، إلا أنه تفاجأ بردود أفعال راقية لسكان المنطقة.