هل ترغب في نوم صحي؟.. غيِّر مفارش سريرك مرة واحدة كل أسبوع

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

ليس هناك شعور أفضل من أن تأوي إلى السرير بملاءة نظيفة، لكن سيعترف الكثيرون منّا بأننا ربما لا نُبدلها بالقدر الكافي.

ماري مارلو ليفيرتي، خبيرة العناية بالأقمشة، تقول إن النوم في سرير غير نظيف يمكن أن يكون ضاراً لصحتنا، وفق تقرير نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية..

وتؤكد خلال حديثها لموقع "attn": "أثناء النوم، نستمر في التعرق، لتنطلق سوائل وأملاح الجسم. من الممكن أن تجد لعاباً وبولاً وسوائل تناسلية".

وتضيف: "إذا لم تُغسل الملاءات بانتظام، وأُصيب الشخص أو خُدش فمن الممكن أن يتلوث. كما يُمكن أن تنتقل فطريات القدم وغيرها عن طريق الأقمشة".

وتوضح ماري أنه في حال عدم القيام بغسيل دوري يُمكن أن تتسبب المفارش المتسخة في اتساخ أجزاء أخرى من السرير.

وتابعت: "التنظيف القليل للملاءات وأغطية الوسادات يسمح بتسرب السوائل إلى داخل الوسائد والمراتب، وهذه الأشياء أكثر صعوبة مقارنةً بإلقاء الشراشف والأغطية في الغسالة".

من أجل تجنب نوم غير صحي، توصي ماري بأن يغسل الناس ويُغيروا الملاءات مرة كل أسبوع للحفاظ عليها نظيفة.

لكن يبدو أن الجمهور غير راغب في الالتزام بالغسيل الدوري، كما كُشف في إحصاء تم عام 2014 أن واحداً من كل 10 أشخاص لا يُغيرون مفارشهم أكثر من مرة في الشهر.

وفي إحصائية عن العادات المنزلية قال 35% من البالغين إنهم يُغيرون أغطية الأسرَّة مرة واحدة كل أسبوعين.

أكثر من الثلث بقليل هم من حرصوا على غسل الملاءة مرة واحدة في الأسبوع.

وواحد من كل 10 أفراد قالوا إن ما يقومون به طبيعي، وكانوا في حيرة لأنهم غير منزعجين من عدم إلقاء الملاءة في الغسالة أكثر من مرة كل شهر.

يعادل هذا 5 ملايين شخص بالغ على الصعيد الوطني. وقال نصف المشاركين في الاستطلاع حين تم سؤالهم عن متى يعتبرون المفارش غير النظيفة؟ فأجابوا بفترة ما بين أسبوعين و3 أسابيع.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.