طائراتٌ تخترق حاجز الصوت دون أيّ ضوضاء.. ناسا تطلق واحداً من أكثر البرامج التجريبية خطورة

تم النشر: تم التحديث:
NASA XPLANES
aviationcv

أعلنت وكالة ناسا مؤخراً عن خطط لتنشيط برنامج طائرات-x، وذلك بغرض جعل الطائرة أسرع من الصوت، في محاولة لجعل تلك الطائرات لا تعطي صوتاً مرتفعاً للغاية عند اختراق حاجز الصوت.

وذلك بعدما أمضت وكالة ناسا عقوداً في البحث وتطوير تلك الطائرات الرائدة من أجل تحقيق أهداف مثل كسر حاجز الصوت والتحليق على ارتفاعات عالية.



وبحسب صحيفة Business Insider الأميركية، فقد كانت سلسلة طائرات-x التابعة لناسا من أكثر الطائرات التي شهدت مراحل تجريبية منذ أي وقت مضى وذلك في محاولات التطوير المستمرة لها.

ورغم أن تلك الطائرات التي تعمل ناسا على إعادة تشغيلها ببرامج تعدُّ من أكثر البرامج التجريبية خطورةً، إلا أنها ترى فيها فرصة لتوسيع نطاق الاكتشافات والمعرفة في مجال الطيران.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Business Insider الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.