هل تعاني من صعوبة النوم بسبب الحر؟.. 6 خطواتٍ تجلب النعاس بسهولة

تم النشر: تم التحديث:
SLEEPING HOT
fStop Images - Emily Keegin via Getty Images

تدقُّ الساعة لتعلن العاشرة والنصف مساءً ويبدأ أغلب الناس في الاستعداد للنوم، ولكن كيف يمكن لنا أن ننام والجو حار، وكيف لنا أن نرتاح ليلاً في نومنا.

لا يهم كثيراً مكان وجودك على الكرة الأرضية فالجميع عانى من الطقس الحار، إذاً ما الحل لننعم بنوم هانئ؟

تقول جويل أدريان رئيسة المعهد الوطني الفرنسي للنوم والسهر في تصريح لصحيفة Le Figaro، إن البشر يكافحون من أجل العثور على نوم صحي ومن أجل ذلك، فإن هناك عمليات بسيطة للنوم أهمها تبريد الجسم، فكلما كان الجسم ساخناً زادت السعرات الحرارية بداخله وبالتالي لا يهدأ ولا ينام.

ولكن الخبر هو أن هناك 6 إجراءات بسيطة تساعد على تعزيز النوم بالنسبة للأشخاص الذين لا يستيطعون توفير درجة حرارة منخفضة.


1- خفف وجبة العشاء


فتناول كميات كبيرة من الطعام قبل النوم يتطلب من الجهاز الهضمي العمل ويزيد من درجة حرارة الجسم، وبالتالي سوف يكون من الصعب النوم، لذلك فالإنسان بحاجة إلى تجنب الأكل سواء كان بروتيناً أو دهوناً.


2- خذ حمّاماً دافئاً


تقول الدكتور أرديان، إن 21 ساعة من اليوم تكون فيها درجة حرارة الجسم 29 درجة، لذلك فالاستحمام بالماء الدافئ يساعد الجسم على خفض حرارته وبالتالي يمكن للإنسان النوم في هدوء تام.


3- تناول المشروبات الساخنة


ربما يعتقد البعض أن شرب الأشياء الساخنة يعرض الجسم لدرجة حرارة عالية، ولكن مع الطقس الحار يعطي درجة منخفضة، مثل الحمام الدافئ، ليسمح للجسم بتنظيم درجة الحرارة.


4- بلل ورقة لتبريد الغرفة


قم رش المياة ساخنة على ورقة خاصة أو منديل حتى تتبلل وألصقها على الحائط حتى تتبخر المياه منها وتصنع جواً رطباً، وستغفو أسرع.

لكن حذار من النوم عارياً ليلاً فعندما تفيق قد تشعر بقشعريرة فيصيبك مرض ما.


5- استخدم القطن


الحرائر أو الألياف الصناعية تسبّب العرق، لذلك فاستخدام القطن يساعد أكثر على امتصاص الحرارة من الجو ليظل الطقس داخل الغرفة جيداً ورطباً.


6- جرب التأمل والاسترخاء


هذه الطريقة اللطيفة هي أكثر ضرورة من أي وقت مضى، اعط نفسك 10 دقائق قبل النوم من أجل الاسترخاء والتركيز على التنفس، كما يساعد التأمل على تهدئة النفس ويقلل من صراع الأفكار داخل العقل فبالتالي تحصل على نومٍ هادئ ومريح.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Le Figaro الفرنسية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.