تراجع عائدات 650 شركة في 5 دول خليجية.. وسلطنة عمان الوحيدة التي سجلت نمواً

تم النشر: تم التحديث:
GULF STOCK EXCHANGE
YASSER AL-ZAYYAT via Getty Images

تراجعت عائدات الشركات المدرجة في أسواق الأسهم الخليجية بنسبة 8% خلال النصف الأول من سنة 2016، جراء أسعار النفط المنخفضة ونقص السيولة، بحسب تقرير اقتصادي نشر الأحد 4 سبتمبر/أيلول 2016.

وأورد التقرير الصادر عن مركز الكويت المالي "المركز"، أن عائدات 650 شركة مدرجة في سبع أسواق مالية خليجية بلغت 32,8 مليون دولار أميركي في الأشهر الستة الأولى من سنة 2016، في مقابل 35,6 ملايين دولار خلال الفترة نفسها من العام 2015.

وأوضح المركز أنه "باستثناء سلطنة عمان التي سجلت معدل نمو بنسبة 7%، كانت معدلات النمو سلبية في جميع دول مجلس التعاون الأخرى"، وهي الإمارات والسعودية والكويت وقطر والبحرين.

وعزا التراجع إلى "استمرار انخفاض أسعار النفط وشح السيولة وتباطؤ النمو العالمي".

وتأثرت أسواق الأسهم الخليجية سلباً بالانخفاض الحاد في أسعار النفط عالمياً منذ منتصف 2014، نظراً لتأثير هذا الانخفاض على المالية العامة لهذه الدول التي تعتمد على الإيرادات النفطية بشكل أساسي.

واستعادت هذه الأسواق المالية بعضاً من خسائرها في الربع الثاني من 2016، مع التحسن الطفيف في أسعار النفط، إذ ارتفع سعر البرميل إلى ما يناهز 50 دولاراً، بعدما كان دون 30 دولاراً مطلع السنة.

وأشار المركز إلى تفاوت في حجم خسائر الشركات، فتلك الكبيرة القيمة السوقية (أكثر من ثلاثة مليارات دولار أميركي) سجلت تراجعاً بنسبة 5% فقط خلال النصف الأول من السنة الجارية، في مقابل 38 بالمئة للشركات المتوسطة، و22 بالمئة للصغيرة.

وأوضح أن الشركات التي حققت نمواً إيجابياً كانت في قطاعي الاتصالات والخدمات المالية، في حين تراجعت أرباح الشركات العاملة في قطاعات السلع والعقارات والشرائح المرتبطة بقطاع البناء.

وبقي أداء القطاع المصرفي على حاله بدون تغيير، بحسب المركز.