تصريحات متناقضة.. أوباما وخارجيته يختلفان حول قرب الاتفاق مع موسكو بخصوص سوريا

تم النشر: تم التحديث:
OBAMA G20
أوباما | SAUL LOEB via Getty Images

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما الأحد 4 سبتمبر/أيلول 2016 إن المحادثات مع روسيا ستكون السبيل إلى التوصل لأي اتفاق لوقف العمليات القتالية في سوريا ولكنه قال إن المفاوضات صعبة ومازالت توجد "خلافات خطيرة" بين واشنطن وموسكو.

وأضاف أوباما في مؤتمر صحفي في مدينة هانغتشو الصينية حيث يجتمع زعماء عالميون لحضور قمة لمجموعة العشرين إن الولايات المتحدة تحرص منذ فترة طويلة على إيجاد وسيلة لتقليص العنف وتحسين المساعدة الإنسانية في سوريا ولكن سيكون من الصعب الانتقال إلى المرحلة التالية إذا لم تكن هناك موافقة من روسيا.

وبالتزامن مع تصريح أوباما، قال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية الأحد أيضاً إن الولايات المتحدة على وشك التوصل لاتفاق مع روسيا بشأن سوريا ولكن مازال من المتعين التوصّل لحل لبعض القضايا.

وقال المسؤول على هامش اجتماع قمة مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو الصينية إنه قد يتم الإعلان عن اتفاق في وقتٍ لاحق اليوم.

ومنذ أيام تجري محادثاتٌ بين خبراء عسكريين ودبلوماسيين أميركيين وروس على أعلى المستويات بهدف التوصل إلى وقف لإطلاق النار في سوريا بين فصائل المعارضة وقوات النظام وتوحيد الجهد العسكري في محاربة الجماعات الإرهابية، إلا أن الخلاف بين موسكو وواشنطن على تصنيف فصائل المعارضة ما بين "إرهابية" و"معتدلة" هو أبرز النقاط العالقة في سبيل التوصّل لاتفاق، بحسب دبلوماسيين.