صحيفة حكومية أغضبت الإيرانيين.. تحدثت عن تورط طهران وميليشيات تحارب معها في "جحيم حلب"

تم النشر: تم التحديث:
IYRAN
social media

أثار تقرير نشرته صحيفة إيرانية حكومية غضباً شديداً في أنحاء البلاد، إذ تناول تورط إيران فيما يحدث بمدينة حلب السورية.

وقال التقرير عن حلب إنها "جحيم القوات الإيرانية والميليشيات والقوات التي تحارب معها"، مشيراً إلى أن إيران "شريك أساسي" في حصار المدينة إلى جانب الحكومة السورية، وفقاً لتقرير نشره موقع Middle East Eye البريطاني.

وأدان عدد من كبار المسؤولين الحكوميين ووكالات الأنباء البارزة هذا المقال، وقال نصر الله باجمان فار، رئيس اللجنة الثقافية في البرلمان الإيراني، إن هذا المقال "يعد دعماً للجماعات المعارضة في سوريا".

ونشرت صحيفة "وطن أرموز" الإيرانية في صفحتها الأولى مقالاً بعنوان "إيران ضد روحاني"، قال فيه إن تقرير الصحيفة إيران "يقوّض أمن إيران القومي"، وانتقد أيضاً استخدام صحيفة إيران الصورة الشهيرة للطفل عمران دقنيش المصاب وهو جالس في سيارة الإسعاف.

وجاء في مقال صحيفة وطن أرموز: "نشر الصورة بهذه الطريقة سيضر بسمعة هؤلاء الذين يحاربون دفاعاً عن المقدسات الشيعية، هذه الصورة ملائمة أكثر لوسائل الإعلام الأجنبية المعادية لإيران، التي نشرتها لتضع ضغطاً إعلامياً وسياسياً على طهران".

وذكرت المواقع الإخبارية الإيرانية الأربعاء الماضي أن لواءً في الحرس الثوري الإيراني قُتل خلال الحرب في حلب.

ووفقاً لموقع تسنيم الإخباري، قتلت قوات المعارضة أحمد غلامي يوم الثلاثاء الماضي.

كما ذكر الموقع تسنيم أن غلامي كان رائداً خلال الحرب بين إيران والعراق في الثمانينات وشارك في العديد من المعارك المعروفة، وأنه تقاعد قبل التوجه إلى سوريا.

وذكر تقرير لمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى في مارس/آذار الماضي أن 342 إيرانياً لقوا حتفهم في سوريا منذ يناير/كانون الثاني 2012.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع Middle East Eye البريطاني. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.