إغلاق "جسر الصين العظيم" الزجاجي بعد أسبوعين فقط من افتتاحه.. فما السبب؟

تم النشر: تم التحديث:
CINA
SOCIAL MEDIA

افتُتِح أطول وأعلى جسر بأرضية زجاجية وسط ضجة إعلامية كبيرة في 22 أغسطس/آب الماضي، إلا أنه وبعد 13 يوماً فقط من افتتاحه الذي يمتد فوق واد جذاب ويربط بين سفحي جبلين وسط إقليم هونان بالصين، أُغِلق الجسر إجبارياً.

وصرح مسؤولون لشبكة سي إن إن الأميركية بأنه مع العدد الكبير من الزوار الذين قصدوا المنطقة، كان يجب إجراء صيانة عاجلة، وأضاف مسؤول بقسم المبيعات والتسويق بوادي تشانغجياجيه: "لقد تسبب عدد الزوار في ضغط كبير".

وذكر المسؤول أيضاً أن الجسر يتحمل مرور 8000 شخص يومياً، إلا أن الضغط تجاوز هذا الرقم بعشرة أضعاف.

وأكد مسؤولون صينيون على موقع Weibo (موقع صيني يشبه تويتر) أنه بينما لم يتضرر الجسر على الإطلاق، إلا أنه أغلق بسبب "الحاجة المُلِحة لتطويره وتحسينه".

وبعد الإعلان عن إغلاق الجسر الذي يوصف بالعظيم جاءت العديد من الشكاوى من السياح الذي قالوا إنهم حجزوا بالفعل للسفر للمنطقة، وإنهم محبطون من إغلاق الجسر.

ويقع الجسر في منطقة تشانغجياجيه، والتي استُلهِم منها المشاهد الطبيعية في فيلم (افاتار) الشهير. ويبلغ طول الجسر 430 متراً، ويرتفع عن الأرض بمقدار 300 متر، كما يفصل بين سفحي جبلين في حديقة تشانغجياجيه.

يبلغ عرض الجسر 6 أمتار، ويتكون من 99 لوحة زجاجية، وقد صممه المعماري الإسرائيلي حاييم دوتان.

وعقب حادثة تشقق جسر زجاجي بجبل يوتاني شمال مقاطعة خنان عام 2015، كانت السلطات في تشانغجياجيه حريصة على إثبات سلامة الجسر عند افتتاحه، إذ نظمت أكثر من حدث إعلامي، طُلِب في أحدها من الزوار محاولة تكسير الألواح الزجاجية للجسر باستخدام مطرقة ثقيلة، في حين مروا عبر الجسر بسياراتهم في مناسبة أخرى.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.