شاهد.. فتاتان أكلتا أحر أنواع الفلفل في العالم.. والنتيجة كانت صادمة

تم النشر: تم التحديث:

في محاولة منهما لتجربة شيء مختلف، قامت كل من سابرينا ستيوارت، البالغة من العمر 22 عاماً، وليزي ورست، البالغة من العمر 18 عاماً، بالتهام أحر أنواع الفلفل في العالم أو ما يُعرف بفلفل كارولاينا ريبر.

ولكن لم تسر الأمور بشكل جيد في نهاية المطاف، إذ أسفرت تلك التجربة عن نتائج كارثية للصديقتين، القاطنتين بولاية نيوجرسي، والمتمثلة في تقيؤ الأولى وإفراغ كل شيء موجود ببطنها، أما الثانية فقد أصيبت بنوبة ربو وكادت أن تفقد الوعي.

وبلغت درجة سخونة الفلفل حوالي 2.2 مليون وحدة على مقياس سكوفيل، في حين أن المعدل الطبيعي لدرجة سخونة الفلفل الحار هو 30 ألف وحدة سكوفيل فقط.

وقد يتسبب تناول فلفل كارولاينا ريبر الحار في حدوث حالة من التعرق الغزير، والتقيؤ، وتقلصات المعدة، والشعور بحرقان شديد من اللسان حتى المعدة.

وعلى ما يبدو فإن الثقة التي أظهرتها الفتاتان سرعان ما تلاشت مع شعورهما بدرجة سخونة الفلفل، إذ دخلت ليزي في نوبة سعال قوية، بينما عانت سابرينا من صعوبة في التنفس. وفي غضون ثوانٍ قليلة تغيرت ملامح وجه الفتاتين مع شعورهما بالعذاب الناجم عن تناول الفلفل الحار.

وفي تصريحاتها لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تحدثت ليزي عن ذلك الشعور المخيف الذي أحست به بعد مرور ثوانٍ قليلة من قضم الفلفل، وأضافت: "شعُرت بأن هناك حريقاً قد اندلع في فمي. لقد انتابني شعور غريب ومؤلم في أعقاب شعوري بأن سقف فمي قد احترق".

وأردفت قائلة: "على مقياس من 1 إلى 10، فما شعرت به يتخطى ذلك بكثير. كان من الصعب التعامل مع هذا الأمر، فالشعور الذي اختبرته في تلك التجربة كان واحداً من أسوأ الأشياء التي اختبرتها في حياتي".

وفي محاولة منها لإيجاد ما قد يُشعرها بالراحة من الألم الناجم عن الحرارة، شربت سابرينا زجاجة من الماء، ثم دخلت في نوبة بكاء.

انتابت الفتاتين نوبة من الصراخ، ولكن حالة سابرينا كانت أسوأ من ليزي بكثير، إذ عانت سابرينا من صعوبة في التنفس، واحتاجت للمنشقة الخاصة بها وأجهزة تنفس أخرى كي تتمكن من التنفس.

وعلى ما يبدو فإن الشعور بالحرقة قد هدأ بعض مرور نصف ساعة، في حين ظل الشعور بالألم مستمراً لمدة قاربت على الساعة، وصاحب ذلك الشعور بالألم حالة من التقيؤ وتقلصات المعدة.

وتقول ليزي إن شعورها بالألم لم يخفت إلا بعد تناولها كميات كبيرة من الحليب. ظهرت بعض البثور في سقف حلقها وأسفل حنجرتها.

الجدير بالذكر أن فلفل كارولينا ريبر كان قد صُنف منذ عام 2013 على أنه الفلفل الأكثر سخونة في العالم، وعلى ما يبدو فإن الفتاتين لن تحاولا خوض هذه التجربة مرة أخرى في القريب العاجل.

وحقق مقطع الفيديو الخاص بالفتاتين نسبة مشاهدة بلغت 1.4 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب.

وتنصح ليزي الجميع بعدم خوض تلك التجربة مطلقاً وذلك بسبب المخاطر التي قد يتسبب بها تناول هذا النوع من الفلفل.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.