شاهد.. إسقاط مروحية روسية في ريف حماة.. "جيش العزة" يعلن مسؤوليته

تم النشر: تم التحديث:

أعلن جيش العزة (أحد فصائل الجيش السوري الحر) إسقاط مروحية روسية في ريف حماة الشمالي وسط سوريا، الجمعة 2 سبتمبر/أيلول 2016، بحسب قائد عسكري.

وأفاد القائد العسكري لجيش العزة الملازم أول شادي حناك، بأن مقاتليهم أسقطوا مروحية روسية هجومية كانت تحلق على علو منخفض فوق مدينة الخطاب الخاضعة لسيطرة النظام السوري بريف حماة.

وأوضح أن المروحية سقطت فوق قرية "الشير" الخاضعة لسيطرة النظام، مشيراً إلى أن إسقاطها تم بواسطة صاروخ من طراز "تاو" المضاد للدروع.

ولم يتسن التأكد مما ذكره القائد العسكري من مصدر مستقل، كما لم يصدر حتى الساعة 15:46 (ت.غ)، أي بيان رسمي عن روسيا بهذا الخصوص.

وحققت فصائل المعارضة خلال الأيام القليلة الماضية تقدماً واسعاً بريف حماة الشمالي، حيث سيطرت على مدينتي "حلفايا" و"طيبة الإمام"، إلى جانب عدة حواجز وبلدات بعد معارك عنيفة مع قوات النظام.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع الروسية، أعلنت في 9 يوليو/تموز الماضي، إسقاط مروحية تابعة لها، في محيط مدينة تدمر بمحافظة حمص، وسط سوريا، ومقتل طاقمها المكون من طيارين اثنين.

وبدأت روسيا مهاجمة مدن سورية منذ نهاية سبتمبر/أيلول 2015، وتقول إن تدخلها بهدف ضرب مراكز تنظيم "داعش"، في الوقت الذي تُصر فيه واشنطن، وعدد من حلفائها، والمعارضة السورية، على أن الضربات الجوية الروسية استهدفت مجاميع مناهضة للأسد، والجيش السوري الحر، ولا علاقة لها بالتنظيم.