عيد بلا قلق.. ارتياح لدى مسلمي أميركا لعدم تزامن عيد الأضحى مع ذكرى 11 سبتمبر

تم النشر: تم التحديث:
EID PRAYER IN AMERICA
Anadolu Agency via Getty Images

ساور القلق بعض زعماء مسلمي أميركا، من أن يحل عيد الأضحى يوم 11 سبتمبر/أيلول، مما قد يثير احتمال أن يسيء البعض فهم الاحتفال بالعيد خلال ذكرى الهجمات الذي شنها تنظيم القاعدة على الولايات المتحدة عام 2001.

غير أن المخاوف قد تبددت الخميس 1 سبتمبر/أيلول 2016، عندما أعلنت السلطات الدينية في المملكة العربية السعودية أن العيد سيحل يوم 12 سبتمبر/ أيلول.

وقال إبراهيم هوبر المتحدث باسم مجلس العلاقات الأميركية-الإسلامية "على الأقل لن يعطي هذا ذريعة لكارهي الإسلام للادعاء كذباً أن المسلمين يحتفلون بذكرى هجمات 11 سبتمبر.. كان ذلك مثار قلق".

وعبر مجلس العلاقات الأميركية-الإسلامية وجماعات إسلامية أخرى مراراً عن القلق حيال تصاعد جرائم الكراهية ضد المسلمين، في أعقاب هجمات شنها متشددون في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا وفي أورلاندو بولاية فلوريدا وأماكن أخرى.

وقال هوبر "باتت مخاوف الأمن قضايا يومية تقريباً الآن"، مشيراً إلى مقتل داعية إسلامي في نيويورك في الآونة الأخيرة وطعن امرأة مسلمة في المدينة مساء الأربعاء.

ونفى المشتبه به في قضية مقتل الداعية الإسلامي أمام المحكمة يوم الخميس ارتكاب الجريمة.