اتهمتها بالعمل كفتاة مرافقة.. زوجة ترامب تقاضي صحيفة بريطانية

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP WIFE
Mark Kauzlarich / Reuters

قال محامي ميلانيا ترامب، زوجة المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب في بيان، أمس الخميس 1 سبتمبر/أيلول 2016، إنها أقامت دعوى قضائية ضد مدون وناشر موقع ديلي ميل أونلاين؛ لنشرهما مقالات عن ماضيها ترى أنها "بالغة الضرر".

واستشهد مقال لديلي ميل الشهر الماضي، بتقرير لمجلة سلوفينية ذكر أن وكالة لعارضات الأزياء عملت بها زوجة ترامب في نيويورك في التسعينات، كانت تعرض أيضاً على العملاء الأثرياء مرافقات يقدمن خدمات جنسية.

وأبلغت ترامب الصحيفة البريطانية ومؤسسات إخبارية أخرى في الثاني والعشرين من أغسطس/آب، بأنها ستتخذ إجراءً قانونياً رداً على هذه التقارير، حسبما قال محاميها تشارلز هاردر في رسالة بالبريد الإلكتروني في ذلك الوقت واصفاً التقارير بأنها "محض كذب".

وقال هاردر في بيان الخميس "نشر المدعى عليهما عدداً من التقارير عن السيدة ترامب وجميعها كاذبة 100% وبالغة الضرر بسمعتها الشخصية والمهنية". ورفعت الدعوى أمام محكمة في مونتجومري كاونتي بولاية ماريلاند.
ولم ترد صحيفة ديلي ميل على طلب بالتعليق.

وتقول الدعوى القضائية إن المدون وبستر جريفين تاربلي ومقره ماريلاند، نشر "بيانات كاذبة وتشهيرية" عن ترامب منها أنها عانت "انهياراً عصبياً كاملاً".
ولم يتسن الاتصال بالمدون للتعقيب.

وقال بيان محامي ترامب "أفعال المدعى عليهما شائنة وكيدية وضارة بالسيدة ترامب ويقدر ضررها 150 مليون دولار".
وتمتلك ترامب مصنعاً لإنتاج المجوهرات وهي من مواليد سلوفينيا وانتقلت إلى الولايات المتحدة في التسعينات وتزوجت من دونالد ترامب عام 2005.