الموضة والأزياء لترويج السياحة المصرية.. وعبدالشهيد أشيك وزيرة عربية

تم النشر: تم التحديث:
ALWZYRH
سوشيال

بعد تسجيل انخفاض السياح الوافدين إلى مصر بنحو 60% - حسب أرقام الجهاز المركزي للإحصاء في يونيو/حزيران 2016 - بدأ المسؤولون بقطاع السياحة في مصر بالترويج لها على أن القاهرة "عاصمة الموضة العربية".

وقررت شركة دعاية بالتعاون مع منظمي اللجنة العليا لمهرجان "عاصمة الموضة العربية"، التابع لهيئة تنشيط السياحة واتحاد الصحفيات العربيات، تنظيم مهرجان في 5 سبتمبر/أيلول الجاري لمصممي ملابس الموضة وأدوات التجميل والأزياء التراثية.


تناقض حول انتقاء "أشيك" وزيرة


أثارت الهيئة العليا للمهرجان جدلاً واسعاً باختيارها وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم عبدالشهيد كـ"أشيك" وزيرة عربية لهذا العام، دون تنظيم مسابقة للانتقاء.

ورداً على الجدل قالت صاحبة فكرة المهرجان عبير الشربيني لـ"هافينغتون بوست عربي" إن الهيئة العليا للمهرجان هي التي اختارت الوزيرة المصرية على اعتبار مصر عاصمة الموضة لهذا العام، لكن في الأعوام المقبلة سيتم اختيار شخصية عربية أخرى من الدولة التي سينتقل المهرجان إليها.

وأوضحت الشربيني أن اختيار الوزيرة المصرية لم يتم بين متسابقين، وأن اللجنة العليا للمهرجان اختارتها لأنها أشيك وزيرة في مصر ووجه جيد للترويج للسياحة أيضاً.

ونوهت المتحدثة إلى أنه سيتم تنظيم مهرجان خاص بالموضة كل عام في دولة عربية، والبداية ستكون من مصر، وستشمل عروض الموضة التي يقدمها المهرجان كافة أنواع الملابس، ولهذا جرى اختيار الوزيرة المصرية لأن البداية هذا العام من مصر.

أسماء الحبشي، رئيسة اتحاد الإعلاميات العرب مستشارة المهرجان، قالت لـ"هافينغتون بوست عربي" إن اختيار الوزيرة نبيلة مكرم جاء لما تتمتع به من "أناقة وشياكة وذكاء في اختيار ملابسها، بجانب لباقتها وحضورها في كل المحافل التي تظهر فيها".

وخلافاً للشربيني صرّحت الحبشي بأن الاختيار جاء من خلال لجنة تضم خبراء في مجالات مختلفة تم ترشيح أكثر من اسم لها وهي اختارت السفيرة نبيلة مكرم، دون أن تذكر أسماء المرشحات الأخريات، مشيرة إلى أن الترشيح كان من داخل مصر، فقط، بصفتها عاصمة الموضة هذا العام.

وقالت المتحدثة في تصريحها إن اللجنة العليا التي قامت باختيار المكرمات والمكرمين تتكون من مصممة الأزياء التونسية كوثر بطيخ ومصممة الأزياء وسيدة الأعمال المغربية سمية بالهاشمي، والإعلامية الأردنية سلوى اللوباني، والإعلامية الفلسطينية نضال الناطور، والإعلامية الليبية فوزية الهوني، والشاعرة العراقية سارة السهيل، والإعلامية الإماراتية سالي أبوسلطان، والإعلامية السعودية إيمان بحيدرة، والإعلامية المصرية أسماء حبشي.


الموضة لجذب السياح


وعن سبب اختيار مصر كأول دولة تحتضن مهرجان الموضة قالت عبير الشربيني إن مصر أكثر الدول التي تحتاج لمثل هذا المهرجان لجذب السياح وتنشيط السياحة بعد تدهورها بسبب الظروف الأخيرة التي مرت بها.

وأشارت صاحبة فكرة المهرجان إلى أن مصر بحاجة للأفكار المختلفة لجذب السياح، ومجال الموضة في مصر له جمهوره في كافة أنحاء الوطن العربي، "لذلك بدأنا في إجراءات تنظيم مهرجان بعنوان مصر عاصمة الموضة العربية في سبتمبر/أيلول المقبل".

وأضافت أن تنشيط مجال الموضة يعني تنشيط التجارة والاستيراد والتصدير للملابس، وهو ما نرغب أن ينجح المهرجان في تحقيقه.

ومن المنتظر أن يحضر إلى المهرجان 400 شخصية عامة من الوطن العربي وفنانون معروفون باهتمامهم بالموضة والملابس، وتستقبل مصر أشهر مصممي الأزياء في الوطن العربي والشخصيات العامة والوزراء والفنانين من مختلف البلدان العربية في أول مهرجان يهتم بفن الموضة في مصر.

وأكدت صفحة مهرجان الموضة العربية على فيسبوك أن المرأة ستجد في المهرجان كل ما تحتاجه لجمالها.


من يتحمل تكاليف المهرجان؟


وعن تكفل الدولة بتكاليف المهرجان من أجل الترويج للسياحة، قالت الشربيني لـ"هافينغتون بوست عربي" إن من يتحمل تكاليف المهرجان هذا العام هو الشركة المختصة بالدعاية لا هيئة تنشيط السياحة، ولكن الهيئة ستتكفل بتكاليف المهرجانات المقبلة.

وصرحت غادة الشربيني بأن هناك شخصيات وسيدات أعمال عربيات في مصر يدعمن المرأة المصرية.

وتنسق إدارة المهرجان مع وزارة الثقافة وهيئة تنشيط السياحة لتوفير كافة الدعم المطلوب لإقامة مهرجان للموضة في مصر، وستكون البحرين الدولة الثانية التي تستضيف مهرجان الموضة.

وطالبت الشربيني الدولة المصرية بتقديم الدعم والمساعدة في الدعاية والترويج للمؤتمر خارج مصر، مؤكدة أن مجال الموضة يجذب الأميرات العربيات في الخليج، بالإضافة إلى نساء الوطن العربي حيث تعتبر مصر بالفعل عاصمة الموضة للعرب.

ومن جانبه رد اللواء أحمد حمدي، نائب هيئة تنشيط السياحة، على الشربيني مؤكداً عدم وجود أي تواصل أو طلب رسمي لدعم التظاهرة من طرف منظميها، مضيفاً: "لا نعرف شيئاً عن مهرجان الموضة العربية".

ولم يرد ضمن أنشطة هيئة تنشيط السياحة بحسب موقعها الإلكتروني أي أنشطة تتعلق بمهرجان الموضة العربية، رغم أن منظميه يقولون إنه سيشارك فيه عدد من الوزراء مثل وزير السياحة والثقافة.


سخرية من اختيار نبيلة مكرم


وشكل خبر اختيار الدكتورة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، كـ"أشيك" وزيرة في العالم العربي من قبل مهرجان "عاصمة الموضة العربية"، موضوعاً للسخرية على مواقع التواصل.

واختيرت مكرم وزيرة في حكومة المهندس شريف إسماعيل، وزيرة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج قادمة من وزارة الخارجية، حيث عملت سفيرة سابقة.

وتعرضت الوزيرة يوم حلف اليمين الدستورية أمام الرئيس إلى انتقادات شديدة تتعلق بملابسها في الظهور الأول لها بالقصر الرئاسي، لكن الوزيرة دافعت عن نفسها مستندة إلى حريتها في أداء الملابس التي تختارها طالما لم تخالف البروتوكول.