هاتفك القديم قد يكون أقيم مما تظن!.. العلماء يكتشفون طريقة لاستعادة الذهب من الأجهزة الإلكترونية

تم النشر: تم التحديث:
MOBILE MAINTENANCE
StockRocket via Getty Images

حين يتعلق الأمر باستعادة الذهب، فستفكر غالباً في المجوهرات أو العملات أو حتى الأسنان الذهبية.

لكن هناك مصدراً آخر تُسترَد منه كميات هائلة من الذهب سنوياً: الهواتف المحمولة.

كانت الطرق المستخدمة لاستخراج هذا المعدن النفيس، حتى وقتٍ قريب، خطيرة وغير فعالة. أما الآن، فصُممت تقنية جديدة بالاعتماد على مركب كيميائي بسيط للمساعدة في تطوير طرق استعادة الذهب على نطاق واسع.

ويرى الباحثون أن بإمكان هذا الاكتشاف المساهمة في استعادة أطنان الذهب المستخدمة في الأجهزة الإلكترونية والمُقدرة بـ300 طن سنوياً.

كما يُعتَقَد أن الخسارة الإلكترونية، الممثلة في الهواتف المحمولة والحواسيب وأجهزة التلفزيون، تضم حوالي 7% من ذهب العالم، إذ يدخل هذا المعدن النفيس في تركيب ألواح الدوائر في الهواتف المحمولة.

ولا يُعَّد استعادة الذهب من الهواتف المحمولة ظاهرة حديثة، بل تقوم به الشركات منذ أعوام، لكن الطرق الحالية ليست فعالة، كما أنها خطيرة بسبب استخدامها لمركبات كيميائية سامة.

وقال البروفيسر جيسون لوف، الذي قاد هذا الدراسة، لصحيفة الدايلي ميل البريطانية "تستخدم عمليات استخلاص الذهب الحالية مواد كيميائية شديدة السمية مثل السيانيد والزئبق، كما أن النفايات المتبقية بعد استخلاص الذهب عادة ما تحتوي على معادن سامة مثل الرصاص".

عمل الباحثون في جامعة إدنبرا على تطوير طريقة جديدة لاستخلاص مزيد من الذهب، دون الحاجة إلى هذه المواد الكيميائية السامة.

وأضاف لوف "نحن متحمسون لهذا الاكتشاف، خاصة بعدما أظهرنا أن لأبحاثنا الكيميائية الأساسية مزايا اقتصادية واجتماعية محتملة".

تتضمن الطريقة الجديدة وضع ألواح الدوائر في حمض خفيف لإذابة جميع الأجزاء المعدنية، ثم إضافة سائل زيتي يحتوي على مركب كيميائي يمكنه استخلاص الذهب فقط.

ويأمل الباحثون أن تحسن هذه الطريقة من استعادة الذهب من النفايات التي تم التخلص منها، كما أن بإمكانها التقليل من الأثر البيئي لتعدين الذهب.

وأضاف لوف أيضاً "تلقينا بعض الاهتمام من الشركات، ونعمل حالياً على التعاون مع أشخاص في الصناعة، لكن الوقت ما زال مبكراً".

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.