17 تونسياً قتلوا وأصيب العشرات.. شاحنة إسمنت فقدت المكابح وارتطمت بعمود للضغط العالي لتحدث الكارثة

تم النشر: تم التحديث:
1
social

لقي 17 شخصاً مصرعهم وأصيب 51 آخرون، الأربعاء 31 أغسطس/آب 2016، في حادث تصادم بين شاحنة ثقيلة وحافلة لنقل الركاب ببلدة تابعة لولاية القصرين (وسط غرب) الحدودية مع الجزائر، وفق حصيلة "أولية" أعلنتها وزارة الداخلية التونسية.

الوزارة قالت في بيان إن حادث مرور تمثل في اصطدام شاحنة من النوع الثقيل محملة بكمية من الإسمنت، بحافلة تابعة للشركة الجهوية للنقل بالقصرين"، وقع صباح الأربعاء في منطقة خمودة من معتمدية فوسانة بولاية القصرين.

1

وأضافت أن الحادث نجم عن "عطب في مكابح الشاحنة تسبب في انحدارها وارتطامها بالحافلة المذكورة".

وتابعت أن الشاحنة "ارتطمت في مرحلة ثانية بعمود كهربائي للضغط العالي ما تسبب في سقوطه على عدد من السيارات واشتعال 15 منها".

وقال مسؤول طبي بمستشفى القصرين لمراسل فرانس برس إن 6 من الجرحى "مصابون بحروق بليغة وحالتهم حرجة".