أغلبهم من دول شمال أفريقيا.. إيطاليا تنقذ 6500 مهاجر غير شرعي من الموت في يومٍ واحد

تم النشر: تم التحديث:
THE COAST OF ITALY IMMIGRANTS
Handout . / Reuters

أعلن خفر السواحل الإيطالي، اليوم الثلاثاء 30 أغسطس/آب 2016 إنقاذ 6 آلاف و500 مهاجر غير شرعي من الغرق بالبحر المتوسط، قدموا من ليبيا، وهو أعلى رقمٍ يسجّل في يومٍ واحد خلال العام الجاري.

ونقل التلفزيون الحكومي، عن بيان صادر من قيادة خفر السواحل، القول إن "وحدات تابعة لسلاح البحرية وسفن شحن مدنية نفّذت اليوم الثلاثاء، بالتنسيق معها، نحو 40 عملية في قناة صقلية (أقصى الجنوب)، حيث أنقذت أكثر من 6 آلاف و500 لاجئ أبحروا من السواحل الليبية، وهو ما يعد رقماً قياسياً لعدد من يتم إنقاذهم في يوم واحد خلال هذا العام".

وأشار البيان إلى أن "عمليات الإنقاذ أجريت على بعد حوالي 20 كيلو متراً قبالة مدينة صبراتة الليبية، في الجزء الغربي من البلاد، قرب حدود تونس"، لافتاً أن "المهاجرين كانوا على متن قوارب مكتظة، وتقطعت بهم السبل بعد نفاد الوقود".

ولم يوضح البيان جنسيات المهاجرين غير الشرعيين، غير أنهم غالباً ينتمون لبلدان أفريقية، وخاصة دول الشمال الأفريقي.

وأضاف البيان "في الأيام الأربعة الماضية تم إنقاذ نحو 10 آلاف شخص من المياه الدولية بين ليبيا وإيطاليا، بينهم 1100 مهاجر تم إنقاذهم الأحد الماضي، بفضل مساعدة وحدات من سلاح البحرية الإيطالية".

ووفقاً لبيانات المنظمة الدولية للهجرة فإن أكثر من 275 ألف شخص ينتظرون الظروف المواتية للإبحار إلى إيطاليا انطلاقاً من الساحل الليبي.

وحسب معطيات المنظمة ذاتها، وصل هذا العام إلى أوروبا أكثر من 284 ألفاً من المهاجرين، منهم نحو 106 آلاف استقروا في إيطاليا، بينما فقد أكثر من 2700 منهم حياتهم خلال رحلة العبور البحرية.‎