الاتحاد الأوروبي يوجه ضربة قوية لآبل ويطالبها بدفع 13 مليار يورو لأيرلندا

تم النشر: تم التحديث:
APPLE IN IRELAND
Francois Lenoir / Reuters

وجّهت المفوضية الأوروبية ضربة كبيرة، الثلاثاء 30 أغسطس/آب 2016، إلى "الامتيازات الضريبية" التي منحتها أيرلندا إلى "آبل"، حيث أمرت المجموعة الأميركية العملاقة بأن تعيد إلى دبلن مبلغاً قياسياً يتجاوز 13 مليار يورو.

المفوضية قالت في بيان إنها "توصلت إلى أن أيرلندا منحت امتيازات ضريبية من دون وجه حق بقيمة 13 مليار يورو". وتابعت أنه "على أيرلندا الآن استعادة الضرائب غير المدفوعة من قبل آبل على أراضيها بين 2003 و2014، أي 13 مليار يورو إضافة إلى الفوائد".

وتحقق المفوضية الأوروبية منذ 3 سنوات في وضع "آبل" التي تتمركز منذ 1980 في مدينة كورك جنوب أيرلندا، ويعمل فيها نحو 5000 شخص من مواطني هذا البلد.

وذكرت وسائل إعلام منذ أسابيع أن السلطة التنفيذية الأوروبية تستعد لمعاقبة "آبل" بسبب استفادتها من اتفاقات ضريبية تفضيلية من قبل الحكومة الأيرلندية. وتعتبر القواعد الأوروبية مساعدات الدولة لأي مجموعة غير مشروعة.

وأثار القرار غضب أيرلندا، وأعلنت سلطات هذا البلد، الثلاثاء، أنها تستعد للطعن في قرار المفوضية. وقال وزير المالية الإيرلندي مايكل نونان في بيان: "لا أتفق إطلاقاً مع قرار المفوضية". وأضاف أن "هذا القرار لا يدع لي أي خيار سوى طلب موافقة الحكومة" على الطعن به.

كما أعلنت مجموعة "آبل" أنها تنوي استئناف القرار، معتبرة أنه "مُضرّ" بقطاعي الاستثمار والوظيفة. وقالت مجموعة التكنولوجيا الأميركية في بيان: "سنستأنف" القرار، مؤكدة أنه "سيكون له تأثير عميق ومُضر على الاستثمار واستحداث الوظائف في أوروبا".