على خطى Gone Girl.. هندية ترتب لخطف نفسها وتطلب فدية من زوجها!

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

في حادثة فريدة من نوعها، ذكرت تقارير صحفية هندية أن امرأة وضعت خُطة لخطف نفسها بغية طلب الفدية من زوجها، وذلك في محاولة لاستعادة بعض المال المختلف على تقاسمه بينهما.

وذكرت التقارير أن المرأة البالغة من العمر 29 عاماً من مدينة مومباي بمقاطعة Mira Road حاولت الحصول من الزوج على فدية يبلغ قدرها مليون روبية (11.338 جنيه إسترليني).

الحادثة وقعت كالآتي:

غادرت السيدة منزلها من أجل إعطاء حصة تدريبية، بعدها تلقى زوجها رسالة من هاتفها عبر "واتساب" تطالبه بالفدية.

كما أُرسلت صورة تظهر فيها وهي ملقاةٌ على الأرض، فاقدة للوعي وفمها مكمّم من أجل تأكيد تعرضها للخطف.

لتقوم بعدها 6 فرق شرطية بمطاردة "الخاطف" بعد وضع هاتف الزوجة على أجهزة التعقب.

وعندما فحصت الشرطة خاصية المراقبة بالفيديو لآخر موقع محدد تواجدت به السيدة، وهو محطة القطار، شاهدوا المرأة وهي تمشي بمفردها.

وقُبض عليها بينما كانت تحاول ركوب قطار متجه إلى منطقة Churchgate، وفقاً لما ذكره المحقق فيلاس سناب من مركز شرطة كشميرا.

ولدى اعترافها بخدعة الاختطاف قالت إنها استلهمت الفكرة من فيلم Gone Girl ، وهو فيلم عن جريمة خطف شاهدته على التلفاز.

وهو فيلم يترك المشاهد حائراً من بطولة الأميركيان بن أفليك وروزاموند بايك، عن دوافع قتل زوج ناجح لزوجته التي اختفت دون وجود جثة، تاركة وراءها مذكرات كتبت فيها أنها تعتقد أز زوجها يخطط لقتلها، لينتهي الفيلم بلا إجابة.





وأخبرت رجال الشرطة بأنها أرادت أن تلقن زوجها درساً بعدما زعمت أنه لا يشاركها بعدالة أرباح دروس التدريب، وهو العمل الذي أطلقاه سوياً.

وذكرت صحيفة The Times of India أن الزوج اختار عدم رفع دعوى قضائية، موضحاً نقلاً عن الصحيفة أنه لن يوجه إليها الاتهامات، ليدعها تذهب حرة، لأنه لا يريد لطفليه الاثنين أن يُصدما علناً بسبب الواقعة.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.