اللقاء الأول بعد الانقلاب.. أوباما يلتقي أردوغان للتأكيد على ضرورة البقاء موحدين

تم النشر: تم التحديث:
OBAMA AND ERDOGAN
Anadolu Agency via Getty Images

يلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما الأحد 4 سبتمبر/أيلول 2016 في الصين، نظيره التركي رجب طيب أردوغان؛ لبحث الوضع في سوريا، حيث ازداد النزاع تعقيداً.

وأعلن مستشار الرئيس الأميركي بن رودس في مؤتمر صحفي الإثنين 29 أغسطس/آب 2016، أن الرئيسين سيناقشان خلال هذا اللقاء الذي يعقد على هامش قمة مجموعة العشرين في هانغزو "الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية وضرورة البقاء موحدين".

وأعربت واشنطن الإثنين عن قلقها من العملية التركية غير المسبوقة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) في سوريا، والتي تهدف أيضاً إلى وقف تقدم الكرد السوريين على الحدود.

واعتبرت وزارة الدفاع الأميركية، أن المواجهات بين تركيا والمقاتلين المدعومين من الكرد في شمال سوريا "غير مقبولة"، داعية الأطراف المعنية إلى وقف القتال.

وتدعم واشنطن قوات سوريا الديمقراطية في معاركها ضد داعش، إذ تعتبرها الأكثر فعالية في مواجهة الجهاديين.

أما تركيا فتعتبر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا وجناحه العسكري ووحدات حماية الشعب الكردية، منظمتين "إرهابيتين".

وهذا أول لقاء بين أوباما وأردوغان منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا في 15 تموز/يوليو.