"داعش" يخسر أحد آخر معقلين له في مدينة سرت بليبيا.. ومتحدث عسكري: الثمن كان غالياً

تم النشر: تم التحديث:
LIBYA
social media

سيطرت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية "بالكامل" مساء الإثنين 29 أغسطس/ آب 2016 على الحي رقم واحد في سرت، أحد آخر معقلين لتنظيم "الدولة الإسلامية" في المدينة، بحسب ما أعلن المركز الإعلامي التابع لهذه القوات ومتحدث باسمها.

وقال المركز الإعلامي على صفحته على موقع فيسبوك: "قواتنا تستكمل تطهير بقية جيوب الدواعش في الحي رقم 1 (شمال) وتعلن تحريره بالكامل".

وقال رضا عيسى المتحدث باسم هذه القوات لوكالة الأنباء الفرنسية: "قواتنا حررته. الثمن كان غالياً، لكنهم حرروه".

وكان نحو ألف مقاتل من القوات الحكومية شنوا الأحد هجوماً على المعقلين الأخيرين لتنظيم "داعش" في سرت، الحي رقم 1 في شمال المدينة، والحي رقم 3 في شرقها، تمكنوا خلاله من انتزاع السيطرة على غالبية الحي رقم 1 وعلى "أكثر من نصف" الحي رقم 3، بحسب بيان للقوات الحكومية.

ومساء الإثنين شنت القوات الحكومية هجوماً جديداً ضد مواقع التنظيم في الحي رقم 1 مدعومة بالدبابات والمدفعية الثقيلة، بحسب ما أكد عيسى.

وقُتل في هذا الهجوم ستة على الأقل من المقاتلين الحكوميين وأصيب 12 بجروح وفقاً لمصادر طبية.

وفي هجوم الأحد، قتل 38 من مقاتلي القوات الحكومية فيما أصيب 185 بجروح.

ومع سيطرة القوات الحكومية على الحي الشمالي، يكون تنظيم "داعش" قد خسر أحد آخر معاقله، لينحصر تواجده في سرت (450 كلم شرق طرابلس) بأجزاء من الحي رقم 3 في شرق المدينة المتوسطية.